لحظة وداع والدة وأقارب الطفلة الرضيعة غرام مناع في الخليل
ــــــــــــــــــــ
استشهاد طفلة رضيعة لا يتجاوز عمرها 14 شهرا اختناقا من الغاز المسيل للدموع أطلقته قوات الاحتلال في الخليل
ــــــــــــــــــــ

قوات الاحتلال تساندها عدد كبير من الدبابات تتوغل في شمال قطاع غزة وسط إطلاق نار كثيف وتدمر منزلا
ــــــــــــــــــــ

الضابط الإسرائيلي القتيل في اشتباكات طولكرم يوصف بأنه أحد أبرز قادة الوحدات الخاصة
ــــــــــــــــــــ

استشهد ثلاثة فلسطينيين على الأقل وأصيب نحو ثلاثين بجروح بينهم عدد كبير من الأطفال في قصف صاروخي بالمروحيات العسكرية الإسرائيلية استهدف حيا سكنيا في مدينة غزة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن مروحيتين إسرائيليتين من طراز أباتشي الأميركية الصنع أطلقتا صواريخ على سيارتين في حي الشيخ رضوان مما أسفر عن استشهاد ثلاثة على الأقل، وعرف من بين الشهداء الثلاثة شخص يدعى عطية سالم (21 عاما) ولا يعرف له أي انتماءات سياسية.

وقالت مصادر طبية إن 30 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح جراء القصف بينهم 15 طفلا. وألحق القصف أضرارا مادية في عدد من المباني ومستشفى مجاور للأطفال. ويعتبر حي الشيخ رضوان معقلا رئيسيا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

أربعة شهداء

فلسطيني أصيب في لخليل
وفي وقت سابق من اليوم استشهد أربعة فلسطينيين بينهم طفلة رضيعة، بينما لقي ضابط إسرائيلي كبير مصرعه في مواجهات وقعت بالضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية إن رضيعة لا يتجاوز عمرها 14 شهرا وتدعى غرام مناع استشهدت اختناقا من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال في سوق بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة إن قوة للاحتلال أغارت فجرا على منطقة مليئة بالكهوف قريبة من قرية كفر اللبد في مدينة طولكرم المحتلة بالضفة الغربية بحثا عن رجال في المقاومة الفلسطينية يتحصنون فيها.

وأثناء تفجير قوات الاحتلال للكهوف اندلعت اشتباكات مسلحة شاركت فيها مروحيات حربية، مما أسفر عن استشهاد أحد رجال المقاومة الفلسطينية عرف أنه يدعى نشأت أبو جبارة وهو من كوادر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس).

كما أسفر الاشتباك عن مقتل ضابط إسرائيلي كبير برتبة نقيب وصف بأنه من أبرز قادة الوحدات الخاصة في قوات الاحتلال. وفي أعقاب الحادث فرضت قوات الاحتلال حظر التجوال على القرية.

وفي مدينة جنين المحتلة شمالي الضفة الغربية استشهد مواطن فلسطيني أثناء غارة لقوات الاحتلال على حي المراح في ساعات الصباح الباكر بدعوى البحث عن ناشطين في حركة الجهاد الإسلامي، ونقل عن شهود عيان قولهم إن الشهيد محمود عارف (50 عاما) قتل برصاص قناص إسرائيلي بينما كان يقف على شرفة منزله.

وفي قطاع غزة استشهد مسلح فلسطيني وأصيب آخر برصاص جنود الاحتلال، وزعمت قوات الاحتلال أن الجنود أطلقوا النيران على الفلسطينيين أثناء محاولتهما التسلل لمستوطنة إيلي سيناي في شمال القطاع.

نسف منزل أحد الفلسطينيين في الخليل أمس
توغل واعتقالات
وفي إطار اعتداءاتها على المناطق الفلسطينية اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي تدعمها عدد كبير من الدبابات والعربات المدرعة وجرافتين منطقة تابعة للحكم الذاتي الفلسطيني في شمال قطاع غزة وسط إطلاق نار كثيف.

وأمر الجنود الإسرائيليون سكان أحد المباني بإخلائه استعدادا لتدميره بينما أخذت الجرافتان في اقتلاع وتسوية أراضي زراعية قريبة من معبر بيت حانون (إيريز). ولم ترد تقارير فورية عن اندلاع قتال أو وقوع خسائر في الأرواح.

وفي حادثة مماثلة توغلت الدبابات الإسرائيلية صباح اليوم مئات الأمتار في القرية البدوية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وقال مصدر أمني فلسطيني إن قوات الاحتلال فتحت نيران الرشاشات الثقيلة باتجاه منازل المواطنين في القرية، ولم يسجل حتى الآن وقوع إصابات.

وكانت قوات الاحتلال نسفت أمس ستة منازل لعائلات فلسطينية ثلاثة منها قرب الخليل والأخرى جنوبي قطاع غزة في إطار سياسة العقاب الجماعي للفلسطينيين.

وفي سياق التصعيد العسكري الإسرائيلي قالت قوات الاحتلال إنها اعتقلت 15 فلسطينيا في مداهمات لعدد من مناطق الضفة الغربية خلال ساعات الليل بزعم أنهم مطلوبون لاشتراكهم بأنشطة المقاومة ضد الاحتلال. فقد اعتقل في مدينة طولكرم تسعة فلسطينيين، كما اعتقل فلسطينيان اثنان في غربي رام الله. واعتقل أربعة آخرون في مدينة جنين.

وأفاد مراسل الجزيرة أن قوة من الوحدات الخاصة الإسرائيلية اعتقلت ثلاثة فلسطينيين في مدينة قلقيلية بينهم نضال عناية أحد كوادر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح. ومن جهة أخرى أصيب 19 فلسطينيا بجروح برصاص جنود الاحتلال في قطاع غزة.

دبابة للاحتلال في مجمع القصر الرئاسي في رام الله
من جانب آخر أصيب أربعة إسرائيليين بجروح مساء الأربعاء إثر سقوط ثلاثة صواريخ (قسام) داخل مدينة سديروت في صحراء النقب داخل الخط الأخضر.

وذكر التلفزيون الإسرائيلي أن الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة سقطت على مؤسسة صناعية بالمدينة حيث كان يعمل 40 موظفا, وأن أربعة منهم أصيبوا بجروح طفيفة جراء الدخان المتصاعد من الحريق الذي اندلع إثر سقوط الصواريخ.

وأوضح التلفزيون أنه سرعان ما تمت السيطرة على الحريق. وتقع المزرعة الخاصة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في ضواحي مدينة سديروت التي استهدفتها الصواريخ. ويأتي هذا الحادث في أعقاب حادث آخر حيث جرح إسرائيليان برصاص فلسطينيين عندما كانا يتنقلان بالسيارة قرب مستوطنة عطيريت شمالي رام الله بالضفة الغربية، وصفت جراح أحدهما بأنها خطيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات