اجتماع مبارك والأمير عبد الله في شرم الشيخ (أرشيف)
توجه الرئيس المصري حسني مبارك ظهر اليوم إلى المملكة العربية السعودية لإجراء مباحثات مع ولي عهدها الأمير عبد الله يناقشان خلالها تطورات الأوضاع في المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن زيارة مبارك تأتي في إطار التنسيق المشترك بين القاهرة والرياض لمناقشة الأوضاع المتردية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وحصار الرئيس عرفات. وأضافت أن الزعيمين سيبحثان أيضا المستجدات على الساحتين العربية والدولية.

ويرافق مبارك وفد يضم وزيري الإعلام صفوت الشريف والخارجية أحمد ماهر وزكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية وأسامة الباز مستشار مبارك للشؤون السياسية .

وكان مسؤول مصري طلب عدم نشر اسمه قد ذكر في وقت سابق اليوم أن مبارك وعبد الله سيبحثان أيضا الأزمة العراقية. وقال إن الزعيمين سيحاولان البحث عن حل لتجنب توجيه ضربة أميركية لبغداد سواء بإقناع العراق بتقديم المزيد من التنازلات أو وضع صيغة لقرار جديد من مجلس الأمن الدولي تكون مقبولة لكل من واشنطن وبغداد.

وأضاف أن مبارك سيطلع الأمير عبد الله أيضا على مضمون رسالة تلقاها أمس من الرئيس العراقي صدام حسين عن طريق وزير خارجيته ناجي صبري. وقال أحمد ماهر للصحفيين أمس إن رسالة صدام شددت على أن العراق سمح بعودة المفتشين بدون شروط مسبقة حتى يتمكن العالم من التأكد من عدم امتلاكه أية أسلحة للدمار الشامل أو الرغبة في امتلاكها.

المصدر : وكالات