بيروت تبدأ حملة ضد المعارضين للوجود السوري
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/19 هـ

بيروت تبدأ حملة ضد المعارضين للوجود السوري

عدنان عضوم
طلب النائب العام اللبناني عدنان عضوم من جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية والمدنية جمع المعلومات بشأن أي سياسي كانت له اتصالات مع إسرائيل, أو تسببت نشاطاته بالنيل من لبنان وتعكير صلاته بدول عربية.

وترمي هذه الخطوة إلى معرفة ما إذا كان بعض الأشخاص من لبنانيين وغيرهم قد "ساهموا أو اشتركوا أو تدخلوا أو حرضوا على إجراء اتصالات غير مشروعة مع العدو الإسرائيلي لدفعه إلى القيام بأعمال عدوانية ضد لبنان".

وتشمل عملية التحقيق التي أطلقها النائب العام أيضا الذين قاموا بنشاطات وأعمال تخل بالأمن في البلاد وتؤدي إلى إثارة النعرات الطائفية والنيل من هيبة الدولة ومكانتها المالية.

كما طلب النائب العام الاستقصاء حول كل ما من شأنه أن يشكل ضمن هذا النطاق جرما جزائيا يعاقب عليه قانون العقوبات, وإيداع النيابة العامة الوثائق والمستندات في حال توفرها بهدف إجراء الملاحقات القضائية المناسبة بحق مرتكبيها.

وتأتي هذه الخطوة في إطار حملة تقوم بها السلطة ضد المعارضين للوجود السوري في لبنان منذ إقفال تلفزيون "MTV" -في الرابع من سبتمبر/ أيلول- والذي يملكه النائب اللبناني غبريال المر أحد أبرز المعارضين للوجود السوري.

وقالت الصحف الصادرة في بيروت التي كانت تتوقع إطلاق مثل هذه التحقيقات إن العملية تستهدف بشكل أساسي العماد ميشال عون الموجود في المنفى بباريس, وكذلك أعضاء مجموعة قرنة شهوان الذين يطالبون بانسحاب الجيش السوري من لبنان.

ويشن الموالون لسوريا في لبنان حملة عنيفة على عون وأعضاء قرنة شهوان بسبب تأييدهم علنا مشروعا بالكونغرس الأميركي لفرض عقوبات على سوريا. وكان أعضاء قرنة شهوان قد شاركوا خلال الصيف الفائت في المؤتمر الماروني العالمي في لوس أنجلوس بكاليفورنيا, وقد أيد المؤتمر مشروع القانون الذي يناقشه الكونغرس.

المصدر : الفرنسية