الخبير الأميركي جيم فرانكيفيكس يزور نهر الوزاني برفقة مهندس لبناني (أرشيف)
قال نائب وزير الخارجية الإيطالي ألفريد مانتيكا اليوم إن خبيرا في شؤون المياه من الاتحاد الأوروبي سيصل إلى بيروت في الأيام المقبلة للتوسط في النزاع بين لبنان وإسرائيل على مياه نهر الوزاني.

وذكر مانتيكا عقب لقائه بالأمين العام لوزارة الخارجية اللبنانية محمد عيسى أن والتر مازيتي -وهو خبير مائي يحمل الجنسية الإيطالية ويعمل في فريق الموفد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط ميغيل أنخيل موراتينوس- كان سيرافقه إلى بيروت لكنه أصيب بعارض صحي أدى إلى تأجيل سفره بضعة أيام.

وكان موراتينوس أبلغ الرئيس اللبناني إميل لحود الجمعة الماضية أثناء زيارته إلى لبنان بأن خبيرا أوروبيا سيصل إلى بيروت الأسبوع المقبل لمتابعة مسألة الوزاني. يشار إلى أن الخبير الأميركي تشارلز لاوسن أمضى الأسبوع الماضي عدة أيام في لبنان لمساعدة فريق فني أميركي سبقه لتفقد أعمال سحب قسم من مياه نهر الوزاني لتأمين المياه لعشرين قرية حدودية في جنوب لبنان, وهو ما اعتبره رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون "سببا للحرب" بالنسبة لإسرائيل.

لجنة لبنانية
من جهة أخرى
تبدأ لجنة لبنانية لتقصي الحقائق عملها اليوم لدعم موقف بيروت في النزاع مع إسرائيل على مشروع ضخ المياه من نهر الوزاني الذي يجري في البلدين. ومن المتوقع أن تشرع اللجنة التي شكلتها الحكومة اللبنانية في عملها اليوم بدراسة خرائط وبيانات إحصائية وبحث خطط لضخ المياه إلى قرى في الجنوب.

وفي الوقت الذي يعتبر فيه شارون الخطط اللبنانية "بالغة الخطورة", يقول لبنان إن كميات المياه التي يطالب بها والبالغة تسعة ملايين متر مكعب سنويا بزيادة عن المعدل الحالي البالغ سبعة ملايين متر مكعب من صميم حقوقه في المياه بمقتضى القانون الدولي.

وشدد رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري على أن لبنان "سيعمل للحصول على حقه بواسطة الأمم المتحدة من جهة وبالتعاون مع جميع دول العالم وخاصة الفاعلة منها في المنظمة الدولية".

وأدت وساطة الولايات المتحدة في النزاع إلى إثارة نزاعات سياسية في لبنان, إذ انتقد الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ حسن نصر الله تدخل خبراء أميركيين في النزاع قائلا إن ذلك يعادل دعوة إسرائيل نفسها للوساطة. وقد طرد حزب الله إسرائيل من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 بعد احتلال استمر 22 عاما.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول بحث النزاع مع وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز الأسبوع الماضي, وقال إن واشنطن ستوفد المزيد من خبراء المياه وإنها لا تريد أن يتطور النزاع إلى أزمة. ويعتبر الوزاني من أهم روافد نهر الحاصباني الذي يتابع مجراه في إسرائيل حيث يصب في بحيرة طبرية التي تعتبر الخزان المائي الرئيسي للمياه العذبة بإسرائيل.

المصدر : وكالات