نفت الحكومة السودانية بشدة مزاعم إسرائيلية بوجود معسكرات تدريب لناشطين من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) داخل أراضيها، ووصفت التقارير بأنها محض اختلاق كاذب وجزء من حملة دعائية معادية.

جاء ذلك ردا على ما أوردته صحيفة هآرتس الإسرائيلية الخميس الماضي نقلا عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين أن حماس تحاول في الآونة الأخيرة تدريب خبراء صنع المتفجرات ممن يعرفون بلقب المهندسين في عدة دول عربية أبرزها السودان.

ووصف وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية شول دينغ ما أوردته الصحيفة بأنه مختلق ومحاولة لضرب العلاقات السودانية الأميركية، خاصة أنه يتزامن مع زيارة وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل للولايات المتحدة.

وأوضح الوزير أن "السودان لا توجد فيه معسكرات تدريب بصفة مهندسين أو بأي صفة أخرى ولا معسكرات تتبع أي دولة أخرى، وهذا الأمر تعلمه الولايات المتحدة وتشهد هي ذلك".

وتأتي المزاعم الإسرائيلية في أعقاب اتهامات وجهها السفير السوداني بالقاهرة أحمد عبد الحليم بأن إسرائيل تسلح وتدعم متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي يخوض حربا ضد حكومة الخرطوم.

المصدر : رويترز