قادة الجيش الأميركي يجتمعون سرا في الكويت
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ

قادة الجيش الأميركي يجتمعون سرا في الكويت

تومي فرانكس
بدأ في الكويت اليوم اجتماع لكبار قادة العمليات في الجيش الأميركي يستغرق يومين في الوقت الذي تواصل فيه واشنطن تهديداتها بشن هجوم على العراق في حالة عدم تنفيذه لمطالب الأمم المتحدة.

ويترأس هذا الاجتماع السري قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس الذي تغطي قيادته منطقة كبيرة تضم الخليج وأفغانستان، ويضم الاجتماع قادة الأسلحة المختلفة في القيادة المركزية بما في ذلك القوات البحرية والجوية ومشاة البحرية والعمليات الخاصة.

ونال الاجتماع الذي يعقد بالكويت أهمية كبيرة مع تزايد التحركات العسكرية الأميركية في المنطقة بما في ذلك الكويت، ووجود دلائل من واشنطن على أنها تعد لحرب ضد العراق. إلا أن مصادر دبلوماسية مطلعة ذكرت أن المؤتمر ليس الأول من نوعه في الكويت هذا العام، ووصفته بأنه تجمع معتاد لا يجب النظر إليه في إطار أحدث مواجهة مع العراق.

وتستضيف الكويت قوات أميركية منذ حرب الخليج عام 1991، وتستخدم تلك القوات قاعدة الدوحة التي كانت مخزنا سابقا على مشارف مدينة الكويت كقاعدة رئيسية للقوات البرية, ولتخزين الأسلحة إضافة إلى ميدان للتدريب بالقرب من الحدود مع العراق.

وبدأت القوات الأميركية تدريبات بالصحراء هذا الشهر في إطار ما يصر مسؤولون على أنه برنامج مخطط مسبقا يجري منذ حرب الخليج. وترسل الولايات المتحدة معدات ثقيلة وذخيرة إلى الكويت منذ عدة أسابيع, إلا أن كلا من المسؤولين الأميركيين والكويتيين يقولون إنها في إطار برنامج التدريب الذي يشمل أيضا حاليا وحدات للحرب الكيمياوية من ألمانيا وجمهورية التشيك.

وتقول مصادر دفاعية إن عدد القوات الأميركية بما في ذلك القوات البرية في الكويت لم يزد خلال التوترات الأخيرة مع العراق، وأضافت أن العدد مازال يتراوح بين ثمانية وعشرة آلاف عنصر. وتشمل القوات الموجودة في الكويت مجموعة كبيرة من الطائرات الحربية الأميركية, كما أن لبريطانيا 12 طائرة من طراز تورنادو لحراسة ما يسمى بمنطقة حظر الطيران جنوبي العراق التي تقودها الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز