استدعت وزارة الخارجية الجزائرية السفير البريطاني في الجزائر لتنقل له استياء الحكومة من تصريحات نسبت إليه تطرقت إلى سجل حقوق الإنسان الخاص بقوات الأمن الجزائرية.

وقالت الوزارة في بيان لها الليلة الماضية إنها استدعت السفير غراهام هاند ستيوارت أمس وأبلغته استياءها من تصريحات نشرتها صحيفة جزائرية ونسبتها إليه.

وكانت صحيفة لوماتان الصادرة بالفرنسية قد نقلت عن ستيوارت قوله يوم الخميس الماضي إن بريطانيا تتوخى الحذر بشأن بيع السلاح للجزائر نظرا لعدم احترام قوات الأمن الحكومية لحقوق الإنسان.

وأضافت نقلا عن السفير البريطاني "من الممكن أن نبيع سلاحا للجزائر اليوم لكني أقول إننا نحجم عن ذلك لأن قوات الأمن تتبع أساليب وحشية ولا تهتم بحقوق الإنسان".

ومن جانبه نفى السفير البريطاني في بيان مكتوب أرسل إلى وكالة الأنباء الجزائرية التصريحات التي نسبت إليه، وقال إن هذه التصريحات لم تصدر عنه.

المصدر : رويترز