جمعيات سياسية بحرينية تؤكد مقاطعتها الانتخابات المقبلة
آخر تحديث: 2002/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/7 هـ

جمعيات سياسية بحرينية تؤكد مقاطعتها الانتخابات المقبلة

مواطن بحريني يدلي بصوته في الانتخابات البلدية الأخيرة (أرشيف)
أكدت أربع جمعيات سياسية بحرينية تمسكها بموقفها الرافض للمشاركة في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في الرابع والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول المقبل في البحرين.

وقالت هذه الجمعيات في الوقت نفسه إنها "تثمن" قرار ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الخاص برفع الحظر عنها وبالتالي السماح لها بممارسة العمل السياسي.

وأكدت هذه الجمعيات في بيان لها "حرصها على نجاح المشروع الإصلاحي الذي يقوده الملك وتثمينها لاستجابته للحوار مع الجمعيات السياسية والتشاور".

والجمعيات الأربع هي جمعية الوفاق الإسلامية التي تمثل تيار وسط الشيعة، وجمعية التجمع القومي الديمقراطي (قوميون بعثيون)، وجمعية العمل الوطني الديمقراطي (ائتلاف يسار وقوميون ومستقلون)، وجمعية العمل الإسلامي (شيعية قيد التأسيس).

حمد بن عيسى آل خليفة
ورأت هذه الجمعيات في بيانها أن الإصلاح السياسي وتحقيق الديمقراطية سيكتملان عندما يعاد النظر في الدستور الجديد "ليتحقق التوافق بينه وبين دستور 1973 وميثاق العمل الوطني", وأكدت تمسكها بموقفها بعدم المشاركة في الانتخابات.

وتشير الجمعيات بذلك إلى تعديل أدخل على الدستور يساوي بين المجلس الذي سيتم انتخابه وآخر يعينه الملك في السلطة التشريعية. وكانت الجمعيات السياسية الأربع قد أعلنت في الثالث من سبتمبر/أيلول الماضي بعد إعلان هذا التعديل أنها لن تشارك في أول اقتراع تشريعي في البحرين منذ ربع قرن.

ويأتي هذا الموقف رغم إعلان البحرين أمس أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمر بإجراء تعديل في قانون مجلسي الشورى والنواب للسماح للجمعيات السياسية بممارسة نشاطها السياسي.

وجاء قرار ملك البحرين بعد اجتماع عقده مع رؤساء نحو 15 جمعية سياسية لمناقشة ملاحظاتها بشأن الانتخابات النيابية. وقد نقلت وكالة أنباء البحرين عن الملك قوله إن رفع الحظر عن حق الجمعيات في العمل السياسي في مرحلة الانتخابات يأتي "كمرحلة انتقالية ليوكل للمجلس الوطني القادم اتخاذ ما يراه من الإجراءات القانونية اللازمة لعمل التنظيمات السياسية".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: