شهيد وستة جرحى في غارة إسرائيلية على قطاع غزة
آخر تحديث: 2002/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/7 هـ

شهيد وستة جرحى في غارة إسرائيلية على قطاع غزة

فلسطيني وزوجته يبحثان في ركام منزلهما الذي دمره الاحتلال في قطاع غزة أمس

ــــــــــــــــــــ
الولايات المتحدة ترحب باستقالة الحكومة الفلسطينية وتعتبر ذلك دليلا على تقدم الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية
ــــــــــــــــــــ

كتائب القسام الجناح العسكري لحماس تعلن مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ من نوع (قسام 2) باتجاه إسرائيل ــــــــــــــــــــ

استشهد فلسطيني وأصيب ستة آخرون فجر اليوم الجمعة برصاص وقذائف الجيش الإسرائيلي خلال عملية توغل دبابات تساندها مروحيات عسكرية في عدة مناطق برفح جنوب قطاع غزة تخللتها أعمال تدمير وتجريف, حسبما أفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية.

وقال مصدر طبي إن "الشاب صبحي رجب زينو (26 عاما) استشهد فجر اليوم عندما أصيب بقذئفة مدفعية أطلقتها دبابة إسرائيلية خلال عملية التوغل في رفح". وأشار إلى أن "الشهيد أصيب بسبب سقوط القذيفة داخل منزله مباشرة " موضحا أنه "أصيب ستة آخرون -ثلاثة منهم في حالة خطيرة- برصاص وقذائف جيش الاحتلال". وأكد أن الجرحى الستة "نقلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح للعلاج".

فلسطيني يقود دراجته أمام دبابة إسرائيلية في نابلس بالضفة الغربية أمس

وقد توغل الجيش الإسرائيلي فجر اليوم برفقة نحو 50 من الدبابات والجرافات العسكرية لمئات الأمتار في ثلاث مناطق في رفح وسط إطلاق نار كثيف.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن "عددا كبيرا من الدبابات والآليات الحربية الثقيلة وجرافتين عسكريتين تساندها مروحيتان عسكريتان توغلت في إطار العدوان الهمجي المتواصل مئات الأمتار في أراض خاضعة للسيطرة الفلسطينية في مناطق البرازيل والسلام وحي الجنينة قرب مخيم رفح للاجئين برفح قرب الحدود مع مصر".

وأوضح أن "مروحيتين عسكريتين أطلقتا نيران رشاشاتهما الثقيلة تجاه منازل المواطنين, فيما قصفت الدبابات وفتحت نيران رشاشاتها الثقيلة مما أدى إلى إصابة عدة منازل"، وذكر أن "المروحيتين حلقتا على ارتفاع منخفض في أجواء المنطقة".

وأشار المصدر إلى أن "الجرافات دمرت منزلا على الأقل وجرفت مساحة واسعة من أراضي المواطنين في هذه المناطق"، بينما قال شاهد عيان إن "قوات الاحتلال دمرت بناية تضم إضافة إلى منزل سكني ورشة لأعمال الحدادة أيضا".

وذكر شاهد آخر أن "تبادلا متقطعا لإطلاق النار وقع بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال". وأوضح مصدر أمني أن "إطلاق النار من المروحيات والدبابات الإسرائيلية يدل على نيتهم المبيتة لتنفيذ عدوان جديد ضد المواطنين في رفح استكمالا للعدوان اليومي ضد المواطنين في قطاع غزة" مستنكرا بشدة "هذا التصعييد العدواني الخطير".

وكانت السلطة الفلسطينية حذرت على لسان نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من عمليات "اقتحام واحتلالات بشكل تدريجي" لقطاع غزة على غرار ما حدث في الضفة الغربية.

ترحيب أميركي
من جهة أخرى رحبت الولايات المتحدة أمس الخميس باستقالة الحكومة الفلسطينية بضغط من المجلس التشريعي الفلسطيني, معتبرة أن ذلك يدل على تقدم الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية.

جورج بوش

وقال مسؤول في إدارة بوش طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح صحفي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "نعتقد أن ما حصل تطور إيجابي". وأضاف "ذلك لا يستهدف رجلا, إنما إنشاء مؤسسات لن تسمح لرجل بأن يسيطر, والمجلس التشريعي الفلسطيني تحرك في اتجاه يؤكد أن شيئا ما ربما بدأ بالظهور".

وقد قدمت الحكومة الفلسطينية استقالتها يوم الأربعاء إلى الرئيس ياسر عرفات الذي قبلها حتى لا يصوت المجلس التشريعي الفلسطيني بحجب الثقة عنها.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعلن أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن "أميركا مع قيام فلسطين مستقلة وديمقراطية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن". وأضاف بوش أن "للفلسطينيين مثل جميع الشعوب الأخرى الحق في أن تكون لهم حكومة تعمل على خدمة مصالحهم وتلبية طموحاتهم".

من جانبه طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية طبقا لقرارات مجلس الأمن التي تعطي الحق للفلسطينيين والإسرائيليين في أن يعيشوا بسلام.

صواريخ قسام
وعلى الصعيد الميداني أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ من نوع (قسام 2) باتجاه إسرائيل ردا على هدم منزل أحد أعضائها بقطاع غزة.

مسلح فلسطيني يؤمن تشييع جنازة شهيد في مخيم قرب رام الله أمس

وقالت كتائب القسام في بيان لها "إن إحدى خلاياها المجاهدة قامت فجر اليوم بقصف ما يسمى كيبوتز سعد القريب من قطاع غزة بثلاثة صواريخ من نوع قسام 2". واعتبر البيان "أن ذلك هو رد سريع وعاجل على اقتحام قوات الاحتلال حي الشجاعية بمدينة غزة وهدم منزل القسامي أسامة حلس".

وكانت مصادر أمنية فلسطينية أفادت في وقت سابق أن قوات الاحتلال قامت خلال عملية توغل في غزة فجر الخميس بهدم منزل مكون من طابقين تعود ملكيته إلى عائلة أحد عناصر كتائب عز الدين القسام يدعى أسامة حلس مستخدمة المتفجرات.

وأضافت المصادر نفسها أن حلس كان استشهد قبل عدة أشهر خلال تنفيذه هجوما مسلحا بمستوطنة كفار داروم وسط قطاع غزة. وأشارت إلى أن قوات الاحتلال هدمت أيضا خلال هذه العملية التي استمرت 12 ساعة ستة منازل بشكل كلي وثلاثة بشكل جزئي في حي السلام القريب من الشريط الحدودي بين مصر ومدينة رفح قبل أن تنسحب.

المصدر : الجزيرة + وكالات