قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية إن الجيش الأميركي سينقل قريبا ستمائة عنصر من عناصر القيادة المركزية الأميركية في فلوريدا إلى قطر لإجراء تدريبات تستمر ثلاثة أسابيع. وأضاف المسؤولون أن بقاء العناصر المذكورة يمكن أن يستمر مدة أطول.

ويأتي هذا القرار الذي أصدره الجنرال تومي فرانكس رئيس القيادة والمسؤول عن العمليات العسكرية في المنطقة وسط تهديدات أميركية متصاعدة بشن هجوم عسكري على العراق للإطاحة بالرئيس صدام حسين.

وقال المسؤولون العسكريون الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم أن بعض كبار الضباط من القيادة المركزية سيتوجهون على الأرجح إلى قاعدة العديد الجوية القريبة من الدوحة لمناورات نصف سنوية تجرى بمنطقة الخليج منذ عام 1990.

لكن مسؤولا كبيرا في الإدارة الأميركية أعلن أن قيادة الأمن القومي تدرس إمكانية نقل القيادة المركزية إلى قطر بصورة دائمة.

المصدر : وكالات