تسعة قتلى وخمسون جريحا في انفجار حافلة إسرائيلية
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ

تسعة قتلى وخمسون جريحا في انفجار حافلة إسرائيلية

حافلة إسرائيلية محترقة بانفجار سابق عند مفترق طرق مجدو قرب حيفا
ــــــــــــــــــــ
كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس تعلن مسؤوليتها عن العملية
ــــــــــــــــــــ

قوات الاحتلال تجتاح بلدة قباطية قرب جنين فجرا وتنسف منزل عائلة أحد منفذي العمليات الفدائية ــــــــــــــــــــ

انفجرت حافلة إسرائيلية مكتظة بالجنود في منطقة تقع على الطريق بين مدينتي عكا وصفد في الجليل الأعلى بالقرب من الحدود اللبنانية. وأفادت الأنباء الأولية بمقتل تسعة إسرائيليين وإصابة نحو 50 جروح عدد كبير منهم بين متوسطة وخطيرة, وأعلنت إسرائيل حالة الطوارئ في كافة المستشفيات.

وأرجعت الشرطة الإسرائيلية الانفجار إلى عملية فدائية نفذها مقاومون فلسطينيون. وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس مسؤوليتها عن الانفجار.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية أعلنت في وقت سابق أن مسلحا فلسطينيا قتل فجر اليوم برصاص الجنود الإسرائيليين عند الساحل الشمالي لقطاع غزة. وأضافت أن قوات إسرائيلية رصدت الفلسطيني المسلح برشاش كلاشينكوف وقنابل يدوية مرتديا ثياب غطس فيما كان يحاول انطلاقا من البحر الاقتراب من مستوطنة دوغيت.

توغل القوات الإسرائيلية في نابلس
وفي الليلة الماضية استشهد سائق شاحنة فلسطيني برصاص جنود الاحتلال في حي الحاووز بمدينة الخليل بينما كان يقود شاحنته وجرح شخصان آخران في المدينة التي تخضع لحظر التجول.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين قبل ساعات أن الدبابات الإسرائيلية اجتاحت بلدة قباطية قرب مدينة جنين المحتلة في الضفة الغربية. وداهم جنود الاحتلال منازل العديد من المواطنين بزعم مطاردة مقاومين مطلوبين تطاردهم قوات الاحتلال. وقال المراسل إن الجنود نسفوا منزل أحد رجال المقاومة مما أدى إلى إلحاق الضرر بسبعة منازل مجاورة.

اعتقال عشرات الفلسطينيين في نابلس
مطاردة بنابلس
وفي مدينة نابلس المحتلة في الضفة الغربية تجري قوات الاحتلال عمليات تفتيش دقيقة من منزل إلى منزل بحثاً عن ناشطين فلسطينيين في ظل منع التجول تركزت في البلدة القديمة (حي القصبة)، اعتقل خلالها عشرات المواطنين فيما أمرت قوات الاحتلال الذكور في الحي الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و50 عاما بالخروج من منازلهم والتجمع في ساحة مدرسة الفاطمية.

وكانت قوات الاحتلال قد دفعت بأكثر من 120 دبابة وناقلة جنود إلى مدينة نابلس فجر الجمعة الماضي في إطار عملية عسكرية إسرائيلية جديدة واسعة النطاق للقضاء على بنية حركتي حماس وفتح التنظيمية والعسكرية. وقامت بإغلاق طرق المدينة الضيقة فيما تعد أكبر عملية من نوعها منذ أسابيع. وقال شهود عيان إن الدبابات الإسرائيلية ما تزال تحيط بالحي القديم من المدينة بينما اتخذ القناصة مواقعهم على أسطح المباني.

يذكر أن نابلس كبرى مدن الضفة تعاني من أزمة اقتصادية خانقة ومن أحوال معيشية متردية بسبب منع التجول والحصار المفروض عليها. وأشارت نتائج بحوث طبية نشرت أخيرا إلى تفشي سوء التغذية في أوساط الأطفال بسبب الضائقة المالية التي يعاني منها المواطنون, يضاف إليها بدء تفشي أمراض كانت انقرضت في فلسطين مثل اليرقان والسحايا.

جنود إسرائيليون يحاولون فتح منزل في نابلس
نسف المنازل
وسارعت قوات الاحتلال في تنفيذ قرار الحكومة الإسرائيلية الخاص بهدم منازل عائلات منفذي العمليات الفدائية. ونسفت فجر اليوم بالديناميت منازل ثمانية فلسطينيين في مدينة نابلس تملكها عائلات شبان قاموا بتنفيذ عمليات فدائية داخل الخط الأخضر.

وفي مدينة الخليل أفاد فلسطينيون بأن قوات الاحتلال نسفت فجر اليوم أيضا منزلي فلسطينيين يعتقد بأنهما قاما بشن هجوم على مستوطنة دورا. وفي قرية تل الفلسطينية فجرت قوات إسرائيلية أمس منزلا لأحد رجال المقاومة كما فجرت منزلا آخر في قرية طلوزة المجاورة, ومنزل أحد الفلسطينيين في قباطية قرب جنين.

وفجرت أمس منزل عائلة أحد الاستشهاديين في مخيم نور شمس في طولكرم, كما فجرت منزل الشهيد حاتم شويكي في مدينة الخليل المكون من ثلاث طبقات ومنزل عائلة الشهيد حازم صراصرة في مدينة بيت جالا.

المصدر : الجزيرة + وكالات