جنود الاحتلال أثناء عمليات المداهمة والاعتقال بمدينة نابلس بالضفة الغربية
ــــــــــــــــــــ
جنين تشهد اشتباكات متقطعة تركزت في وسط المدينة ومحيط البلدة القديمة بدأت بإلقاء الشبان الفلسطينيين الحجارة باتجاه الآليات العسكرية الإسرائيلية التي تفرض حظر التجول
ــــــــــــــــــــ

الدبابات تعيث فسادا في البلدة القديمة بنابلس والقوات الإسرائيلية تقوم بتجميع الرجال والفتية بين 15 و50 عاما لاستجوابهم
ــــــــــــــــــــ

إذاعة الجيش الإسرائيلي تتحدث عن نية شارون لقاء وزيري المالية والداخلية الفلسطينيين سلام فياض وعبد الرزاق اليحيى خلال أيام قليلة
ــــــــــــــــــــ

قال مصدر طبي فلسطيني إن سائق شاحنة فلسطيني استشهد مساء السبت برصاص جنود الاحتلال في حي الحاووز بمدينة الخليل بينما كان يقود شاحنته وجرح شخصان آخران في المدينة التي تخضع لحظر التجول.

وشهدت مدينة جنين اشتباكات متقطعة ألقى خلالها شبان فلسطينيون الحجارة باتجاه الآليات العسكرية الإسرائيلية، وجاءت اشتباكات جنين في أعقاب فرض الجيش الإسرائيلي حظر التجول في المدينة وقد تركزت المواجهات في وسط المدينة ومحيط البلدة القديمة. وأشار مراسل الجزيرة في فلسطين إلى تحدث الأنباء عن إطلاق نار كثيف يجري في مخيم طولكرم.

الوضع في نابلس

دبابات الاحتلال تعيث فسادا في شوارع البلدة القديمة بنابلس

في غضون ذلك واصلت إسرائيل حملتها العسكرية في مدينة نابلس بالضفة الغربية والتي تحولت إلى مدينة أشباح بسبب حظر التجول, وشن جنود الاحتلال حملة مداهمات واعتقالات موسعة تركزت في البلدة القديمة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن القوات الإسرائيلية قامت طوال يوم السبت بتجميع الرجال والفتية من سن 15 إلى 50 عاما للتحقيق معهم ثم يتم الإفراج عن بعضهم ويحتجز الباقون. وأضاف أن قوات الاحتلال تقوم باقتحام المنازل حيث يتم تجميع عدد كبير من العائلات لفترة طويلة في مسكن واحد لحين الانتهاء من اعتقال وملاحقة المطلوبين.

وفي تصريح لمراسل الجزيرة قال رئيس بلدية نابلس بسام الشكعة إن الوضع مأساوي خاصة في البلدة القديمة, حيث لا يقدر سكانها على نقل الجرحى للمستشفيات إضافة إلى انقطاع المياه والكهرباء عن عدد كبير من الأماكن.

السلطة تدين
وأدانت السلطة الفلسطينية ما يجري في مدينة نابلس واعتبر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أن ما يجرى في المدينة "جريمة إسرائيلية لا يمكن السكوت عليها". كما ندد عرفات بشدة بقرار إسرائيل إبعاد عائلات الفدائيين الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

ياسر عرفات
وتوجهت القيادة الفلسطينية في بيان إلى اللجنة الرباعية ومجلس الأمن الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي للتحرك, لوقف حملة القمع والدمار التي تقترفها الحكومة الإسرائيلية وجيش الاحتلال ضد مدينة نابلس.

وأوضح البيان أن العاصمة الاقتصادية لدولة فلسطين (نابلس) تتعرض لهذه الحملة الوحشية من التدمير المبرمج والمخطط لجميع المنشآت والمصانع والمعامل والبنية التحتية وشبكات الماء والكهرباء. وأكد البيان أن ما يحدث في نابلس "جريمة حرب وإرهاب دولة منظم", وأشارت إلى أن هذه الجرائم لن تحقق الأمن والاستقرار للإسرائيليين.

غارة غزة
وفي سياق آخر, أقرت قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي بأنها ارتكبت خطأ في الغارة التي شنتها على حي الدرج بغزة وأدت لاستشهاد 15 فلسطينيا بينهم تسعة أطفال وقائد كتائب القسام صلاح شحادة.

وقال ناطق باسم الجيش إن التحقيقات توصلت إلى أن خطأ في معلومات الاستخبارات أدى إلى الكارثة التي أطلقت فيها مقاتلة من طراز إف 16 صاروخا يزن طنا من المتفجرات على الحي السكني.

أرييل شارون
من جهة أخرى ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ينوي لقاء وزيري المالية والداخلية الفلسطينيين سلام فياض وعبد الرزاق اليحيى خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار مصدر مقرب من شارون أن اللقاء يبحث في إصلاحات السلطة الفلسطينية، كما رجحت مصادر قريبة من وزارة الدفاع أن يلتقي الوزير بنيامين بن إليعازر خلال الأسبوع الجاري وزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى وكان فياض واليحيى أجريا مؤخرا محادثات مع وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن الرئيس المصري حسني مبارك سيجتمع مع وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز في مصر يوم الثلاثاء المقبل لبحث ما يتعين على إسرائيل عمله لإحلال السلام ووقف عدوانها على الشعب الفلسطيني وانسحابها من مناطق السلطة الفلسطينية، ولم يشر ماهر إلى مكان عقد الاجتماع.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال السبت إنه ما زال يأمل في التحدث إلى مسؤولين فلسطينيين, رغم التفجير الذي وقع في الجامعة العبرية بالقدس وأدى إلى مقتل سبعة أشخاص وجرح العشرات. وأضاف باول في مؤتمر صحفي في مانيلا بالفلبين "لا يمكننا أن نبتعد الآن, يتعين علينا أن نستمر في محاولاتنا لإيجاد طريق للمضي قدما".

المصدر : الجزيرة + وكالات