العفو الدولية تنتقد محاكمة نشطاء الرأي في سوريا
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ

العفو الدولية تنتقد محاكمة نشطاء الرأي في سوريا

مأمون الحمصي
انتقدت منظمة العفو الدولية بشدة الأحكام بالسجن التي صدرت مؤخرا بحق ثلاثة ناشطين يطالبون بالديمقراطية في سوريا واتهمت دمشق بانتهاك حقوق الإنسان بصورة منتظمة.

وأكدت المنظمة في بيان لها أن الأحكام التي صدرت أمس الأربعاء عن محكمة أمن الدولة "بحق معتقلي الرأي تدخل في إطار انتهاك سوريا المنتظم والصريح للمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها".

وكانت محكمة أمن الدولة قد أمرت بسجن المهندس فواز تللو خمسة أعوام بتهمة المساس بالدستور، والطبيب كمال لبواني ثلاثة أعوام بتهمة التحريض على العصيان المسلح، في حين حكمت على المدرس المتقاعد حسن سعدون بالسجن عامين بتهمة ترويج معلومات كاذبة.

وذكرت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان أن هذه الأحكام تشكل الدفعة الأخيرة من الأحكام التي صدرت بحق مجموعة تضم عشرة معارضين تم توقيفهم العام الماضي.

ومن أبرز هؤلاء المعارضين المحكومين النائبان مأمون الحمصي ورياض سيف، والشيوعي رياض الترك الذي حكم عليه بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة المساس بالدستور بعد أن أمضى 17 عاما في الاعتقال بدون محاكمة, إضافة إلى الخبير الاقتصادي الشهير عارف دليلة الذي حكم عليه بالسجن عشر سنوات للتهمة نفسها.

وأكدت منظمة العفو الدولية أن هؤلاء المحكومين هم من "سجناء الرأي" ودعت إلى إطلاق سراحهم فورا. وكان الاتحاد الأوروبي قد أعرب في الثامن من الشهر الجاري عن قلقه من اعتقال شخصيات من المجتمع المدني ومحاكمتهم لأسباب سياسية بتهمة ممارسة حقهم في حرية التعبير سلميا، ودعا دمشق إلى الإفراج عن كل السجناء السياسيين.

المصدر : الفرنسية