جانب من محادثات أمنية فلسطينية إسرائيلية

أعلن وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر الذي ترأس بلاده حاليا الاتحاد الأوروبي تفاصيل خطته للسلام والتي يفترض أن تؤدي عام 2005 إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وتتمحور خطة السلام للشرق الأوسط حول ثلاث مراحل فيما يلي أبرز نقاطها:

1- مرحلة ما قبل الانتخابات الفلسطينية
- إبرام اتفاق أمني إسرائيلي فلسطيني يشمل وقف "العنف والإرهاب والتحريض على العنف"، وذلك سيتيح لإسرائيل الانسحاب تدريجيا من أراضي الحكم الذاتي الفلسطيني التي أعيد احتلالها.

- إعلان عام بالعربية تصدره القيادة الفلسطينية يؤكد مجددا حق إسرائيل في الوجود وإجراءات حاسمة لوضع حد للاستفزازات ضد إسرائيل.

- مواصلة التقدم الذي أحرز في الإصلاحات الفلسطينية حتى نوفمبر/ تشرين الثاني 2002 (مؤسساتية وقضائية واقتصادية ومالية) تحت إشراف اللجنة الرباعية، ويجب النظر في انتقال للسلطات بما يشمل خلق منصب رئيس للوزراء في إطار الإصلاح الدستوري.

- تخفيف فوري وملموس للقيود المفروضة على الشعب الفلسطيني ووقف بناء مستوطنات جديدة أو وتوسيع المستوطنات القائمة، وإعادة السماح بدخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل ورفع الحواجز ومنح حرية التنقل لإفساح المجال أمام التحضير للانتخابات.

- في إطار التحضير للانتخابات يجب نشر مراقبين في أسرع وقت ممكن.

- اجتماع للدول المانحة في خريف 2002 لجمع أموال من أجل الإصلاحات والنهوض الاقتصادي للأراضي الفلسطينية.

- الدعوة في أسرع وقت ممكن إلى مؤتمر سلام دولي.

2- مرحلة ما بعد الانتخابات الفلسطينية
- تطلق الانتخابات الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني 2003 وتنتهي مع إبرام اتفاق حول إقامة دولة فلسطينية مع حدود مؤقتة في أغسطس/ آب 2003.

- تشكيل سلطة فلسطينية جديدة تحظى بشرعية في موازاة تطبيق إصلاحات, مما يجعل السلطة الفلسطينية شريكا يحظى بمصداقية من أجل السلام.

- وضع دستور فلسطيني.

-مفاوضات حول إقامة دولة فلسطينية تملك حدودا مؤقتة، مع اللجنة الرباعية ومصر والأردن والسعودية لتسهيل هذا الحوار.

- اتفاق حول الانتقال الحر والآمن بين الأراضي الفلسطينية على الضفة الغربية وغزة.

- مواصلة تطبيق برنامج الإصلاحات الفلسطينية ونشر مستشارين ومراقبين دوليين.

- مكافحة مستمرة للعنف والإرهاب.

3- مرحلة ما بعد إقامة دولة فلسطينية مؤقتة
- بعد انتهاء المفاوضات في أغسطس/ آب 2003 تبدأ المرحلة الثالثة مع إعلان دولة فلسطينية بحدود مؤقتة، وهذه المرحلة تنتهي مع إقامة دولة فلسطينية نهائية في يونيو/ حزيران 2005.

- وستشمل المرحلة تحويل السلطة الفلسطينية إلى حكومة انتقالية ومفاوضات حول الوضع النهائي، وسيكون الهدف النهائي التوصل إلى اتفاق حسب الخطوط التالية:

  • العودة إلى حدود 1967 مع تعديلات في الأراضي (تبادل متناسب للأراضي ووصل الضفة الغربية بقطاع غزة).
  • القدس عاصمة لدولتين.
  • دولة فلسطينية بتسلح محدود.
  • حل لمشكلة اللاجئين يكون عادلا وقابلا للاستمرار وتدريجيا.

- وسيلي ذلك مفاوضات إسرائيلية حول معاهدة سلام مع سوريا ولبنان, على أن ترحب الجامعة العربية وتعترف بانتهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني مع أفق تطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل بعد الانتهاء من معاهدتي السلام مع سوريا ولبنان.

- الدعوة إلى مؤتمر للمانحين لدعم إعادة الإعمار والتنمية على المدى الطويل للأراضي الفلسطينية.

المصدر : الفرنسية