عميل فلسطيني يعترف بدوره في اغتيال صلاح شحادة
آخر تحديث: 2002/8/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/20 هـ

عميل فلسطيني يعترف بدوره في اغتيال صلاح شحادة

ذراع شهيد فلسطيني من ضحايا مجزرة حي الدرج
اعترف فلسطيني متهم بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بأنه قدم معلومات ساعدت على اغتيال قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس صلاح شحادة, في الغارة الإسرائيلية على حي الدرج في غزة واستشهد خلالها 16 فلسطينيا آخرون بينهم تسعة أطفال في 22 يوليو/ تموز الماضي.

وفي مؤتمر صحفي بمقر الأمن الوقائي بمدينة غزة قال أكرم الزطمة (27 عاما) وهو من سكان رفح، إنه أدلى بمعلومات تسببت في قيام قوات الاحتلال بمجزرة حي الدرج المكتظ بالسكان بغزة عندما ألقى الطيران الحربي قنبلة زنتها طن على المبنى السكني.

وأوضح أن ضابط المخابرات الإسرائيلي الذي جنده اتصل به قبل ساعة من الغارة الإسرائيلية التي استشهد فيها شحادة، وقال الزطمة إن الضابط طلب معلومات عن سيارة شحادة لدى وصولها المنزل المستأجر في حي الدرج وبعد 20 دقيقة وقع الحادث.

لكن الزطمة ركز في حديثه على وجود عملاء آخرين في القضية مؤكدا أن إسرائيل اخترقت دائرة الأشخاص المحيطين بصلاح شحادة، وقال إن هؤلاء العملاء يجب أن يقدموا للمحاكمة لأن ضابط المخابرات كان يطلب منه التأكد من معلومات يعرفها.

ثم روى الزطمة ظروف تجنيده لصالح الاستخبارات الإسرائيلية واعترف بأن ذلك تم في أغسطس/ آب 2000, وكان يتقاضى شهريا 1000 شيكل (230 دولارا) تقريبا من المخابرات الإسرائيلية مقابل المهمات التي تطلب منه، وكان يقابل الضابط الذي يدعى أبو إيهاب أحيانا في مستوطنة برفح.

يشار إلى أن الزطمة يدرس اللغة الإنجليزية في إحدى جامعات غزة, وهو معتقل لدى الأمن الوقائي الفلسطيني منذ 28 يوليو/ تموز الماضي.

المصدر : وكالات