جانب من أعمال قمة شرم الشيخ الثلاثية(أرشيف)
علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع نقل إلى الرئيس المصري حسني مبارك أثناء لقائه معه في مدينة مرسى مطروح الساحلية الخميس، اقتراحا سوريا بعقد قمة ثلاثية بين مصر وسوريا والسعودية نهاية الشهر المقبل إذا تصاعدت التهديدات الأميركية ضد العراق.

وبحث مبارك مع الشرع الجهود الرامية إلى تهدئة الأوضاع في المنطقة واستئناف مباحثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، إضافة إلى موضوع التهديدات الأميركية للعراق.

وصرح وزير الخارجية المصري أحمد ماهر بأن الرئيس مبارك حمل الشرع رسالة خطية للرئيس السوري بشار الأسد. وقال إن الرسالة تحمل رأي مبارك في الأوضاع الحالية والتأكيد على أهمية وقف الأعمال العدوانية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني واحترام الشرعية الدولية مما يقتضي الالتزام بالقرارات والاتفاقيات الموقعة.

وأضاف ماهر أن الرسالة تتضمن أيضا ضرورة انسحاب إسرائيل من أراضي السلطة الفلسطينية التي احتلت منذ 28 سبتمبر/ أيلول 2000 واستئناف المفاوضات من أجل استكمال الانسحاب إلى حدود 4 يونيو/ حزيران 1967 على جميع الجبهات، كأساس لتسوية ترتكز على قيام الدولة الفلسطينية وتحقيق السلام الشامل والدائم وفقا للمبادرة العربية التي أقرتها قمة بيروت بالإجماع.

وأوضح الوزير المصري أنه تم الاتفاق خلال محادثات مرسى مطروح على استمرار التنسيق بين البلدين تحقيقا للأهداف العربية.

واختتم وزير الخارجية السوري الخميس جولة تهدف إلى التعبير عن دعم بلاده للسعودية ومصر في مواجهة ضغوط واشنطن على أبرز حلفائها في المنطقة العربية فيما يتعلق بملفي العراق وحقوق الإنسان.

وكان الشرع التقى ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الأربعاء في جدة. وأعلن متحدث رسمي سوري أن جولة الشرع كانت تهدف إلى التوصل مع المسؤولين المصريين والسعوديين إلى موقف موحد في مواجهة الضغوط الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات