قتل 13 شخصا على الأقل وأصيب آخرون بجروح في معارك بين عشائر قبلية صومالية اندلعت مساء أمس واستمرت اليوم في منطقة غلغدود وسط الصومال. وقالت مصادر صومالية إن المواجهات وقعت في قرية مسغواي بين مقاتلي عشيرتي علي غاف ومهداد المتفرعتين من قبيلة أبقال.

وكان 12 شخصا على الأقل قتلوا إثر معارك بين مقاتلي هاتين القبيلتين يوم السبت الماضي مما يرفع الحصيلة الإجمالية للمواجهات إلى 25 قتيلا على الأقل.

وقال يوسف عبدي أيو أحد مسؤولي فصيل محلي "لسنا قادرين على ضمان وقف إطلاق النار في مسغواي بعد وصول الكثير من الأسلحة من مقديشو مما أدى إلى تصعيد المعارك". وتوجه مسؤولون محليون إلى المنطقة في محاولة لوقف القتال، ودعوا المتحاربين إلى احترام الهدنة والبدء بمفاوضات لحل الخلافات بينهما.

وبحسب أعيان ومسؤولي العشيرتين فإن المعارك الأخيرة تأتي في سياق المواجهات التي وقعت بينهما في العاصمة الصومالية العام الماضي. وفي مقديشو احتشدت عناصر العشيرتين في نقاط مختلفة منذ بدء المعارك يوم السبت الماضي بغية إرسال تعزيزات إلى ميدان المعركة.

وتشهد الصومال المحرومة من حكومة مركزية قادرة على فرض النظام في البلاد منذ عام 1991 وسقوط نظام سياد بري، معارك بين مليشيات عشائر وفصائل متنافسة.

المصدر : رويترز