شهيد في اجتياح إسرائيلي شامل لمخيم طولكرم
آخر تحديث: 2002/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/12 هـ

شهيد في اجتياح إسرائيلي شامل لمخيم طولكرم

الشرطة الفلسطينية بدأت تسيير دورياتها في بيت لحم

ــــــــــــــــــــ
حماس تعلن مسؤوليتها عن مقتل إسرائيلي بالرصاص في قطاع غزة
ــــــــــــــــــــ

الشرطة الفلسطينية تبدأ تسيير دورياتها في بيت لحم وتتعهد بمنع إطلاق قذائف على المستوطنات ــــــــــــــــــــ
واشنطن والاتحاد الأوروبي يرحبان بالاتفاق الأمني الفلسطيني الإسرائيلي
ــــــــــــــــــــ

أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن فلسطينيا استشهد في الاجتياح الإسرائيلي الذي بدأ فجر اليوم لمخيم طولكرم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية. وقالت الأنباء إن عددا آخر من الفلسطينيين أصيب أثناء تبادل إطلاق النار مع جنود الاحتلال.

وأوضحت مراسلة الجزيرة أن القوات الخاصة الإسرائيلية اجتاحت مخيم طولكرم تحت غطاء كثيف من النيران وبمساندة مروحيات أباتشي حيث بدأت القوات بشن حملة مداهمات واسعة في المنازل.

وقال شهود فلسطينيون إن أكثر من 50 دبابة وسيارة جيب وعربة مدرعة نقلت قوات إسرائيلية تجاه المخيم الذي يخضع لحظر تجول منذ 16 يوما بصورة كاملة. وقد وصف الاجتياح بأنه الأكبر منذ عدة أشهر.

وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أنه تم اعتقال 15 من الفلسطينيين المطلوبين وأن العملية جاءت عقب تحذير من خطط فلسطينية لمهاجمة مدنيين إسرائيليين.

الانسحاب من بيت لحم

جانب من الاجتماع الأمني الذي تم فيه الاتفاق على خطة غزة أولا
وجاء اقتحام مخيم طولكرم في الوقت الذي انسحبت فيه القوات الإسرائيلية من بيت لحم وبلدتي بيت ساحور وبيت جالا ومخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين في جنوب الضفة الغربية, ولكن تلك القوات بقيت متمركزة حول المدن التي انسحبت منها.

وكان مسؤولون فلسطينيون قد أعلنوا وصول حوالي 100 شرطي فلسطيني إلى بيت لحم لتسلم المسؤولية فيها في إطار الخطة الأمنية "غزة أولا". وأوضحت مراسلة الجزيرة أن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها حيث سيرت قوات الشرطة الفلسطينية دوريات رغم قلة الإمكانيات حيث لا توجد أسلحة أو سيارات لديها. وأضافت المراسلة أنه ستطلب المعونة من السكان كما تعهدت الشرطة بمنع إطلاق أي قذائف على المستوطنات الإسرائيلية.

ومن المقرر أن يتم عقد اجتماع أمني فلسطيني إسرائيلي لبحث الأوضاع داخل المناطق التي ستنسحب منها القوات الإسرائيلية.

مسلحون فلسطينيون أثناء مظاهرة في مخيم رفح بقطاع غزة أمس
مقتل إسرائيلي
وفي غزة أفادت مصادر طبية فلسطينية أن إسرائيليا لقي حتفه متأثرا بجروح خطرة أصيب بها برصاص فلسطيني في جنوب قطاع غزة وقد أعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن قتل هذا الإسرائيلي.

وقالت الأنباء إن الإسرائيلي الذي لم تكشف هويته أصيب برصاص أطلق من سلاح رشاش على سيارة كان بداخلها بجوار مستوطنة نيفي ديكاليم. وأشارت الإذاعة الإسرائيلية العامة من جهتها إلى تبادل إطلاق نار في هذه المنطقة فجر اليوم.

ترحيب أميركي أوروبي
وقد أبدت واشنطن ترحيبها بالاتفاق الأمني الفلسطيني الإسرائيلي، وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب ريكر إن واشنطن ترحب بأنباء حدوث اتفاق. وأضاف "لقد أكدنا دوما على مدى أهمية المباحثات المباشرة بين الطرفين, والأنباء التي تتحدث عن حدوث تقدم هي أنباء مشجعة".

ودعا ريكر الإسرائيليين والفلسطينيين إلى مواصلة مباحثاتهم لتشمل الوضع الإنساني الفلسطيني الذي اعتبره محل قلق كبير للولايات المتحدة. وأشار إلى أن المسؤولين الأميركيين في المنطقة ساعدوا في الترتيب للمباحثات الفلسطينية الإسرائيلية.

كما أيد الاتحاد الأوروبي الاتفاق، وقال مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا إنه يأمل بأن "يدفع هذا الاتفاق المحدود إلى تغيير المناخ اللازم بين الطرفين والرأي العام في الجانبين". وأعرب عن استعداد أوروبا لمساعدة الطرفين على المضي قدما في هذا الاتجاه، خاصة خلال اجتماع باريس للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط والجهات المانحة يومي 22 و23 أغسطس/ آب الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات