فلسطينيون يشيعون جثمان الطفلة أسماء أحمد (تسع سنوات) في مخيم خان يونس والتي استشهدت أمس برصاص جنود الاحتلال

ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تواصل هدم منازل عائلات الفدائيين، وتقتحم نابلس
ــــــــــــــــــــ

السلطة تنتقد قرار إبعاد أقارب الفدائيين وتستنجد بمجلس الأمن
ــــــــــــــــــــ

الرنتيسي يأسف لمقتل أجانب لكنه يهدد كل من يحمل جوازا إسرائيليا
ــــــــــــــــــــ

استشهدت مسنة فلسطينية في الـ85 من عمرها فجر اليوم برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل منزلها قرب موقع عسكري لقوات الاحتلال في بلدة وادي السلقا جنوب قطاع غزة.

وقال أحد أبناء الشهيدة وتدعى فاطمة عبد الله أبو عيد، إن والدته أصيبت فجر اليوم بثلاث رصاصات أطلقها جنود الاحتلال من موقع كيسوفيم مما أدى إلى إصابتها بجروح بليغة استشهدت على إثرها. وأكد أن والدته قتلت وهي نائمة تحت خيمة أمام المنزل.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال طوقوا المكان ومنعوا التجول في القرية حتى صباح اليوم مما حال دون وصول سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لنقل العجوز المصابة قبل استشهادها.

وشيع الفلسطينيون اليوم بمخيم خان يونس جثمان الطفلة أسماء أحمد (تسع سنوات) التي استشهدت عندما أصيبت برصاصة في الظهر خرجت من بطنها أطلقتها عليها قوات الاحتلال قرب مفترق المطاحن القريب من خان يونس والمواجه لتجمع مستوطنات غوش قطيف.

جنديان إسرائيليان يعصبان عيني أحد الفلسطينيين بعد القبض عليه في نابلس
وفي الضفة الغربية استشهد أربعة فلسطينيين، وقالت مصادر فلسطينية إن ثلاثة شبان استشهدوا عندما توغلت دبابات وآليات للاحتلال في المدينة التي تحولت إلى ساحة حرب، وشن جنود الاحتلال حملة تمشيط بحثا عن نشطاء في المقاومة الفلسطينية.

وفي توغل آخر قام به جنود الاحتلال في قرية سالم القريبة من مدينة نابلس، أعدم جنود الاحتلال ميدانيا شابا فلسطينيا يدعى أمجد جبور (28 عاما) بعد استسلامه.

وقال أحد جيران الشهيد إن الجنود أمروه بالتوجه إلى منزل جبور لإبلاغه أنه محاصر ويجب عليه أن يستسلم، وقبل جبور بالاستسلام وخرج إلى الشارع وعلى الفور أطلق الجنود النار عليه من مسافة مترين.

منزل أسرة أحد منفذي العمليات الفدائية في الخليل بعدما هدمته آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم

إبعاد أسر الفدائيين
واتسعت حملات القمع الإسرائيلية لتطال أسر نشطاء المقاومة إذ أقر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية إلياكيم روبنشتاين خطط إبعاد عائلات الفدائيين الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

كما منح روبنشتاين، وهو رئيس سابق لوفد المفاوضات الإسرائيلي مع الجانبين الأردني والفلسطيني، تصريحا قانونيا لتدمير منازل أسر الشهداء من منفذي الهجمات الفدائية.

وبرر روبنشتاين موافقته على قرار الإبعاد بأنه يجب معاقبة أفراد الأسرة ممن علموا بخطط ذويهم لشن هجمات، غير أنه لم يوضح المبرر القانوني لتدمير منازل العائلات.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت في مدينة طولكرم فجر اليوم منزل عائلة الشهيد أحمد عليان منفذ العملية الفدائية بمدينة نتانيا في مارس/ آذار العام الماضي والتي أدت إلى مقتل ثلاثة وجرح 55 إسرائيليا وتبنتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

كما هدمت هذه القوات منزل حاتم شويكي الناشط في حركة الجهاد الإسلامي والذي أطلق النار في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على حافلة إسرائيلية في التلة الفرنسية بالقدس مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة 48 آخرين بجروح.

وفي سياق هذه الإجراءات، قالت إسرائيل إنها ستبعد إلى قطاع غزة كلا من كفاح عجوري (28 عاما) من مخيم عسكر للاجئين وعبد الناصر عصيدة (34 عاما) من قرية تل القريبة من نابلس.

يشار إلى أن المبعدين هم من أقارب الفدائيين المسؤولين عن تفجير حافلة قرب مستوطنة عمانوئيل الشهر الماضي وفي محطة الحافلات المركزية القديمة في تل أبيب.

واستنكرت السلطة الفلسطينية هذا القرار، وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إن هذا التصعيد الإسرائيلي لن يجلب الأمن إلى المنطقة و"إن الحكومة الإسرائيلية تنوي ضرب وتخريب الجهود الرامية لإنهاء حلقة العنف في المنطقة"، حسب تعبيره. وحث أبو ردينة الجهات الدولية خاصة مجلس الأمن واللجنة الرباعية على التدخل ووقف الإجراءات الإسرائيلية.

عبد العزيز الرنتيسي
حماس تأسف لمقتل أجانب
من جانب آخر أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم عن أسفها لمقتل أجانب أو أميركيين في عملية التفجير التي وقعت في الجامعة العبرية بالقدس مؤكدة أن حماس لا تستهدف سوى الإسرائيليين.

ولكن القيادي البارز في حركة حماس عبد العزيز الرنتيسي قال للصحفيين إن "من يحمل الجنسية المزدوجة من الأجانب إذا كانت الجنسية الأخرى إسرائيلية فهو إسرائيلي وفي دائرة استهداف حماس". وأكد أن الحركة لم ترسل أي رسالة إلى الجهات الأميركية بهذا التأسف "خصوصا أن الولايات المتحدة لا ترسل لنا رسائل أسف أو اعتذار إذا ما قتل أي من أبناء شعبنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات