الخرطوم تطلق حملة دبلوماسية لتعزيز برتوكول ماشاكوس
آخر تحديث: 2002/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/24 هـ

الخرطوم تطلق حملة دبلوماسية لتعزيز برتوكول ماشاكوس

ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن الحكومة ستبدأ حملة دبلوماسية تستمر ثلاثة أعوام لتعزيز الدعم الدولي لبروتوكول الاتفاق الذي وقعته الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في كينيا الأسبوع الماضي.

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن وزارته ستوجه أيضا نداء للحصول على أموال عربية وأوروبية وأميركية ودولية لمشاريع بنى تحتية وخصوصا الطرق التي ستسهل المرور والاتصال وتكامل مختلف مناطق البلاد وذلك بهدف النهوض بمناطق الجنوب، مما يؤدي إلى حمل الجنوبيين على تفضيل خيار الوحدة في استفتاء تقرير المصير الذي اتفق على إجرائه بعد ست سنوات.

من جهة ثانية أدى إطلاق نار في سوق بمدينة جوبا كبرى مدن جنوب السودان إلى مقتل تسعة أشخاص -بينهم امرأة- وإصابة عدد غير محدد بجروح. وقالت مصادر صحفية في الخرطوم إن جماعة مسلحة من قبيلة المورلي الجنوبية هاجمت سوق كونجي كونجي وفتحت النار عشوائيا مما أدى إلى سقوط هذا العدد من الضحايا.

وجاء في بيان من مكتب حاكم ولاية بحر الجبل وعاصمتها جوبا بثته الإذاعة السودانية أن شجارا نشب في السوق وتطور إلى تبادل لإطلاق النار وتدخلت الشرطة للسيطرة على الوضع. وأبدى نائب الحاكم أسفه للحادث "الذي قتل فيه عدد من المدنيين ورجال الأمن" لم يحدد عددهم، وتعهد بتقديم الجناة إلى العدالة.

ولم تشر الأنباء إلى أي صلة لهذا الحادث بالحرب الدائرة بين القوات الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان التي أبرمت الأسبوع الماضي إطارا لاتفاقية سلام لم يتضمن وقف إطلاق النار بين الجانبين.

ويأتي الحادث أيضا بعد أيام من اشتباكات بين طرفي الحرب في منطقة مايوم في ولاية أعالي النيل أدت إلى مقتل حوالي 300 شخص ونزوح عشرات الآلاف من سكان المنطقة. ووصفت الحكومة السودانية هذا الهجوم بأنه من مخلفات الحرب ولا يمثل بالضرورة انتهاكا للتوجه السلمي الجديد.

المصدر : الفرنسية