البشير يتوقع رفع السودان من قائمة الإرهاب الأميركية
آخر تحديث: 2002/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/10 هـ

البشير يتوقع رفع السودان من قائمة الإرهاب الأميركية

توقع الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن ترفع واشنطن اسم السودان من لائحتها الخاصة بالدول الراعية للإرهاب مشيرا إلى أن هناك تطورا إيجابيا في العلاقات مع واشنطن.

وقد التقى البشير أمس بالمبعوث الأميركي للسلام في السودان جون دانفورث، بعد نجاحه في تحريك بعض القضايا الصعبة في مفاوضات ماشاكوس بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق.

وسلم دانفورث رسالة من الرئيس الأميركي جورج بوش لنظيره السوداني. وقد أكدت الرسالة دعم واشنطن لجهود المصالحة في السودان.

وأعرب الموفد الأميركي من جانبه عن تفاؤله بشأن المفاوضات بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين وعن اعتقاده بأنه سيتم إبرام اتفاق سلام بين الطرفين.

وكان دانفورث قد أجرى الخميس محادثات مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر الذي أعلن أن الرئيس حسني مبارك أكد وقوف مصر "بقوة" مع وحدة السودان والمساعي الرامية إلى "تثبيتها وتحقيق الاستقرار في إطار بلد واحد قوي".

مصطفى عثمان إسماعيل

مشكلة حلايب
من جهة ثانية قال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن مشكلة حلايب لن تكون سببا في تعكير العلاقة بين السودان ومصر، مؤكدا أن الحوار بين الخرطوم والقاهرة مستمر في القضية، وأن هناك تفاهما بين قيادتي البلدين بشأن طرق حل هذه المشكلة.

وأشار وزير الخارجية السوداني إلى أن اتفاق السلام الذي وقعته الحكومة السودانية مع متمردي الجنوب أدى إلى توتر العلاقات مع مصر, لكنه أكد أن لمصر دورا في مساعدة السودان على الخروج من حربه الأهلية.

وقال إسماعيل لرويتر في مأدبة غداء أقيمت لمبعوث السلام الأميركي جون دانفورث عقب إجرائه محادثات مع الرئيس البشير "لدينا مشاكل مع مصر لكن مصر لها دور كبير في عملية السلام".

ويقول محللون إن القاهرة فوجئت بالسرعة التي تم التوصل به إلى الاتفاق وتخشى أن تطالب أي دولة انفصالية تنشأ في جنوب السودان بمطالب إضافية فيما يخص مياه النيل.

وقد أعلنت الولايات المتحدة على لسان مبعوثها دانفورث عن اتفاقها مع مصر على أن الانفصال من شأنه أن يضر جنوب السودان وشماله على حد سواء، وأن الحل هو التنمية المتوازنة والعدل للشعب السوداني بأكمله.

المصدر : الجزيرة + وكالات