مصرع أربعة جزائريين في أعمال عنف متفرقة
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ

مصرع أربعة جزائريين في أعمال عنف متفرقة

جزائريون يبكون أحد أقربائهم قتل على يد مسلحين شرقي العاصمة الشهر الماضي

ذكرت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم أن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين بينهم قيادي في اشتباكات وقعت في معاقل أولاد علي الجبلية قرب بلدة عمال في ولاية بومرداس الواقعة على بعد 50 كلم شرقي العاصمة الجزائر.

وفي حادث منفصل قتل أحد عناصر الحرس البلدي خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة في عين البنيان بولاية عين الدفلى الواقعة على بعد 160 كلم غربي العاصمة. كما أصيب شخص بجروح بالمنطقة ذاتها في انفجار قنبلة زرعتها مجموعة مسلحة في منزله الذي بقي مهجورا منذ سنوات عديدة عندما جاء لتنظيفه.

وأشارت الصحف إلى أن أجهزة الأمن نزعت فتيل قنبلة أخرى قوية المفعول تحتوي على نحو 12 كلغ من مادة T N T في مصرف بولاية بجاية في منطقة القبائل شرقي الجزائر.

وسبقت أعمال العنف هذه مصرع 26 شخصا على يد عناصر من الجماعات المسلحة قرب بلدة حرشون بولاية الشلف التي تبعد مسافة 200 كلم غربي العاصمة مساء أمس الأول. وقال مواطنون في القرية إن الضحايا أفراد في ثلاث عائلات هاجمهم المسلحون تحت جنح الظلام وقتلوهم ذبحا بالمدي.

من ناحية أخرى برر رئيس جبهة القوى الاشتراكية حسين آيت أحمد في تصريحات صحفية نشرت اليوم مشاركة حزبه -الذي يعتبر أبرز أحزاب المعارضة- في الانتخابات المحلية المقررة في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل, بأنها تهدف إلى عدم ترك فراغ سياسي في بلديات منطقة القبائل.

وأوضح أن "البلدية تمكننا من الحوار مع الشعب وهذا الحوار أساسي أكثر من غيره من الحوارات", مشيرا إلى أن مشاركة جبهته تهدف أيضا إلى "التصدي لمن أسماهم فئات المافيا التي خصخصت ونهبت البلديات، و"تطوير الديناميكية السلمية للمواطنة على الصعيد الوطني".

واعتبر آيت أحمد أن أهم واجب هو حماية السكان وعدم تركهم عرضة لأشخاص "شبه وحوش لا تراودهم شفقة ولا رحمة" في إشارة إلى المتطرفين من أعضاء تنسيقية العروش (كبرى العائلات في منطقة القبائل).

وكانت تنسيقية العروش دعت إلى مقاطعة الانتخابات المحلية، كما دعا إليها التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الذي يعتبر الخصم التقليدي لجبهة القوى الاشتراكية في منطقة القبائل.

المصدر : الفرنسية