الدستورية السودانية تنفي إصدار قرار بالإفراج عن الترابي
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ

الدستورية السودانية تنفي إصدار قرار بالإفراج عن الترابي

حسن الترابي
نفت المحكمة الدستورية في السودان أن تكون قد أصدرت قراراً يقضي بإطلاق سراح حسن الترابي، زعيم المؤتمر الشعبي، المنشق، بعد أن أكمل المدة القانونية وفق قانون قوات الأمن الوطني.

وكان صديق نجل الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض في السودان قال لقناة الجزيرة إن المحكمة الدستورية في الخرطوم أصدرت قرارا شفهيا بالإفراج عن والده إلا أن السلطات لم تنفذه.

وأشار إلى أن مسؤول الشؤون القانونية بالمؤتمر الشعبي محمد الحسن الأمين كان قد توجه للمحكمة اليوم وأخبره أعضاؤها أن القرار سينفذ غدا دون أن يحددوا له موعدا معينا.

وأوضح نجل الترابي أن أسرته لا تتوقع أن تتم عملية الإفراج، مشيرا إلى أن القرار لا يعني أنه سيفرج عنه، كما أن الحكومة السودانية واصلت اعتقاله في السابق رغم قرار كانت قد أصدرته الجهات العدلية التي رأت بطلان عملية اعتقاله.

ورأى صديق الترابي أن القرار الأخير جاء تحت ضغوط تتعرض لها الحكومة حاليا، وقال إن الجناح العقلاني في الحكومة يميل لإصدار مثل هذا القرار ليزيح بعض العقبات التي تتعرض لها, باعتبار أن حزب الترابي يمكن أن يخلق نوعا من التوازن في المعادلة السياسية التي تعرضت لكثير من التنازلات من جانب الخرطوم في الآونة الأخيرة، على حد تعبيره.

وكان مراسل الجزيرة في الخرطوم قد ذكر في وقت سابق أن المحكمة الدستورية في السودان أمرت بإطلاق سراح زعيم المؤتمر الشعبي المعارض بعد أن رأت أنه أكمل المدة القانونية التي يحددها قانون قوات الأمن الوطني.

يذكر أن قوات الأمن السودانية اعتقلت الزعيم الإسلامي المعارض الدكتور حسن الترابي وعددا من مساعديه في فبراير/شباط العام الماضي, وقادته إلى الحجز على خلفية مذكرة تفاهم وقعها حزبه مع الحركة الشعبية لتحرير السودان واعتبرتها الحكومة أنها تحرض لاستخدام القوة العسكرية للإطاحة بها.

وأطلقت السلطات السودانية سراح الترابي في مايو/أيار العام الماضي بعد أن أمضى نحو ثلاثة أشهر في السجن، غير أنها فرضت عليه الإقامة الجبرية في منزل تملكه الدولة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية