جزائريون يشيعون مدنيين قتلوا في أعمال عنف (أرشيف)
قالت مصادر أمنية في الجزائر إن عناصر من الجماعات المسلحة قتلوا 26 شخصا قرب بلدة حرشون غربي البلاد.

ووقعت المذبحة الجديدة في ساعات الصباح الباكر من اليوم الجمعة في قرية معزولة تدعى "بوقعات لعكاكشة" بولاية الشلف التي تبعد مسافة 200 كلم غربي الجزائر العاصمة.

وقال مواطنون في القرية إن الضحايا أفراد في ثلاث عائلات هاجمهم المسلحون تحت جنح الظلام وقتلوهم ذبحا بالمدى.

ويعد الهجوم أكثر أعمال العنف دموية ضد المدنيين الجزائريين منذ مقتل 38 شخصا في انفجار قنبلة بسوق الأربعاء جنوبي العاصمة الجزائرية يوم الخامس من يوليو/ تموز الماضي والذي واكب الاحتفالات بالذكرى الأربعين ليوم الاستقلال.

وتقدر الإحصاءات الرسمية عدد القتلى منذ بدء الصراع المسلح في الجزائر قبل عشرة أعوام بما يزيد على مائة ألف شخص. وقد بدأ الصراع المسلح في البلاد عام 1992 بعدما ألغت الحكومة انتخابات عامة كان الإسلاميون سيحققون فيها نصرا ساحقا. وقد فشلت كل جهود المصالحة التي بذلها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر : الفرنسية