موسى يطالب بالكف عن انتقاد اتفاق الخرطوم والمتمردين
آخر تحديث: 2002/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/7 هـ

موسى يطالب بالكف عن انتقاد اتفاق الخرطوم والمتمردين

عمرو موسى
طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الدول العربية بالتعامل مع اتفاق مشاكوس بين حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان باعتباره أمرا واقعا والكف عن إدانته. وأكد موسى بعد لقاء مع المبعوث الأميركي الخاص للسودان جون دانفورث ضرورة انتهاج خط عملي من أجل الحفاظ على وحدة السودان وعدم إضاعة السنوات الست التي تمثل المرحلة الانتقالية للاتفاق في مشاجرات وخلافات حول النوايا والنصوص.

ووصل الموفد الأميركي الخاص بالسودان إلى القاهرة أمس قادما من واشنطن في زيارة تستغرق عدة أيام، يجري خلالها محادثات مع عدد من المسؤولين حول تطورات الأوضاع في السودان, حسبما أفاد مصدر في وزارة الخارجية المصرية.

وتابع المصدر أن الموفد الأميركي سيلتقي إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر وأسامة الباز المستشار السياسي للرئيس حسني مبارك لبحث "آخر تطورات الأوضاع في السودان في ضوء اتفاق مشاكوس بين الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان".

كما يلتقي دانفورث عددا من الشخصيات السياسية من جنوب السودان ويشارك في قداس يقام في إحدى كنائس منطقة الزمالك بحضور مسيحيين سودانيين.

يذكر ان الحكومة السودانية والحركة الشعبية أبرمتا بكينيا في 20 يوليو/ تموز الماضي بروتوكول اتفاق يضع حدا للحرب الأهلية المستمرة منذ عام 1983 ويمنح الجنوب حكما ذاتيا مدته ستة أعوام يتم بعدها إجراء استفتاء حول تقرير المصير, الأمر الذي أثار مخاوف دول عربية وخصوصا مصر من احتمال انفصال الجنوب.

وكان ماهر أعلن مطلع الشهر الحالي أن مبارك أكد وقوف مصر بقوة مع وحدة السودان والمساعي الهادفة إلى "تثبيتها وتحقيق الاستقرار في إطار بلد واحد قوي".

وتتزامن زيارة دانفورث مع بدء الجولة الثانية من المفاوضات بين الخرطوم والمتمردين في كينيا.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أوكل إلى دانفورث مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي مهمة إعادة السلام إلى السودان حيث يقاتل الجيش الشعبي لتحرير السودان الحكومات المتعاقبة في البلاد منذ 1983.

المصدر : وكالات