فهد بن عبد العزيز
قال دبلوماسيون وجماعة معارضة سعودية بالخارج اليوم الثلاثاء إن صحة العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز تسوء رغم تعافيه من جراحة عيون أجريت له مؤخرا.

وكانت جراحة إزالة إعتام عدسة العين التي أجريت للملك فهد في أحد مستشفيات جنيف الشهر الماضي، قد زادت من التكهنات حول صحة الملك (79 عاما) الذي يعاني من مرض السكري.

وأعلن مسؤولون سعوديون بعد الجراحة أن الملك في صحة طيبة. لكن بعض الدبلوماسيين في الخليج قالوا إن حالة الملك الصحية أثارت الحديث داخل الأسرة الحاكمة بشأن خلافته. وقال دبلوماسي طلب عدم الكشف عن اسمه إن حالة العاهل السعودي ليست سيئة جدا ولكنها ليست مستقرة كما كانت من قبل.

وعلى موقعها على شبكة الإنترنت قالت الحركة الإسلامية للإصلاح المعارضة ومقرها لندن إن حالة الملك فهد الذهنية تدهورت إلى درجة لم يعد يستطيع معها التعرف على بعض أبنائه. ويقيم الملك فهد في سويسرا منذ مايو/ أيار الماضي ويتوقع أن يتوجه إلى مقر إقامته في جنيف قريبا.

المصدر : رويترز