ألغى منظمو مهرجان ثقافي في الأردن فعالياته بعد أيام على انطلاقته, احتجاجا على سلسلة من الإجراءات اتخذتها أجهزة الأمن في المملكة حالت دون مشاركة العديد من ضيوف المهرجان الثقافي.

وأعلن بيان للنقابات المهنية الأردنية المنظمة لمهرجان مؤتة للثقافة والفنون في دورته الرابعة إيقاف الفعاليات المنبثقة عن المهرجان, احتجاجا على كل ما جرى للضيوف والمهرجان.

وكان أحدث هذه الإجراءات أمس عندما أقدمت السلطات الأردنية على اعتقال وترحيل الداعية الشيخ سلمان العودة -أحد أبرز العلماء في المملكة العربية السعودية- مع مرافقيه قبل ساعة من موعد إلقائه محاضرة بعنوان (إسلام الجهاد أم الإرهاب).

واستنكر رئيس مجلس النقباء هاشم غرايبة في حديث للجزيرة تصرف الحكومة الهادف إلى إضعاف الرسالة الوطنية للمهرجان, وقال إن مداهمة الشيخ العودة واعتقاله يشكل طعنة موجهة إلى حرية التعبير عن الرأي ونزاهة الفكر.

وسبق أن منعت السلطات المفكر التونسي راشد الغنوشي من دخول الأردن السبت للمشاركة في ندوة ضمن المهرجان, واكتفى الحضور بسماع صوته عبر اتصال هاتفي من الخارج.

وأشار البيان أيضا إلى أنه تم منع وزير الخارجية اليمني الأسبق الدكتور أحمد الأصبحي من إلقاء محاضرته المقررة في المهرجان, إضافة إلى استدعاء الشاعرين الفلسطينيين وليد الشيخ وخالد جمعة للتحقيق معهما.

المصدر : الجزيرة