البشير يؤكد استعداد الخرطوم لوقف القتال
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مقتل 9 مدنيين وإصابة 50 في قصف للنظام على مسرابا ودوما بريف دمشق
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/2 هـ

البشير يؤكد استعداد الخرطوم لوقف القتال

عمر البشير
أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير التزام حكومته الكامل بإنهاء العمليات العسكرية على كل الجبهات لإيجاد مناخ مستقر لتحقيق السلام. ونقل عن الرئيس قوله إن القوات المسلحة لن تستخدم السلاح إلا للدفاع عن النفس والرد على الهجمات وتأمين البلاد.

وجاءت تصريحات الرئيس البشير بعد يوم من تبادل الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان الاتهامات بشن هجمات في منطقة لافون شرق ولاية الاستوائية. وقال متحدث باسم الجيش السوداني إن الحركة تنوي "تسميم الأجواء" قبل المحادثات المقبلة بين الطرفين في كينيا بعد غد الاثنين.

لكن متمردي الحركة الشعبية قالوا إن القوات الحكومية هي التي هاجمت لافون وأكدوا أنهم عازمون على صنع سلام لكن الخرطوم هي التي تشعل الحرب.

ومن المتوقع أن تناقش الجولة المقبلة من المفاوضات والتي ستمتد لنحو أسبوعين برعاية مجموعة "إيغاد"، قضايا وقف إنهاء الأعمال العسكرية واقتسام السلطة وتوزيع ثروات البلاد، وليس متوقعا التوصل إلى وقف لإطلاق النار إلا بعد توقيع اتفاق سلام شامل.

اجتماعات أسمرا

جون قرنق
وقد وصف زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق القضايا المطروحة في الجولة الثانية من المفاوضات بأنها "ليست سهلة"، وقال على هامش اجتماعات هيئة قيادات التجمع الوطني السوداني المعارض في أسمرا إن لدى الحكومة والحركة الشعبية فرصة لتحقيق نجاح في المرحلة المقبلة، ووصف ذلك بأنه "تحد للسودانيين جميعا ويقوم على تغيير شكل الحكم لتمثيل كل السودان".

وينهي التجمع اليوم اجتماعاته وسط تفاؤل بإمكانية الاتفاق حول رؤية موحدة للانضمام إلى مسيرة السلام في المرحلة المقبلة. واستمعت هيئة القيادة في اجتماعها مساء الجمعة إلى توضيحات من جون قرنق بشأن اتفاق ماشاكوس. لكن زعيم الحركة وافق حكومة الخرطوم في رفض تأجيل جولة المفاوضات المقبلة حسب ما طالب به التجمع، وطمأن في الوقت نفسه هيئة القيادة حول مستقبل التجمع في التسوية السلمية القادمة.

كما طمأن قرنق القاهرة من مخاوف انفصال جنوب السودان بعد توقيع اتفاقية ماشاكوس. وقال في مؤتمر صحفي الجمعة إنه لا داعي لقلق مصر من بند تقرير المصير الوارد في الاتفاقية "لأن الحركة الشعبية متمسكة بوحدة السودان".

المصدر : وكالات