استدعت الحكومة الأردنية سفيرها في قطر عمر العمد للتشاور معه، في تحرك اعتبر مؤشرا على تفاقم الأزمة بين البلدين بسبب برنامج بثته قناة الجزيرة الفضائية.

وقالت وكالة أنباء بترا الأردنية الرسمية إن الحكومة الأردنية استدعت "سفير المملكة المعتمد لدى دولة قطر للتشاور", من دون إضافة توضيحات أخرى. وسبق للحكومة الأردنية أن استدعت الخميس السفير القطري في عمان عبد الرحمن بن جاسم وقدمت له احتجاجا بشأن حلقة برنامج "الاتجاه المعاكس" التي بثتها قناة الجزيرة الأسبوع الماضي.

وكان البرنامج الذي بثته القناة الثلاثاء تضمن انتقادات حادة من أحد المشاركين في البرنامج لسياسة العائلة الهاشمية في الشرق الأوسط، وعلى أثر ذلك أصدر الأردن قرارا بحظر نشاط الجزيرة على أراضيه.

ولم تصدر أي ردة فعل بعد من جانب الحكومة القطرية على الاتهامات الأردنية, إلا أن مدير الجزيرة محمد جاسم العلي أكد أن التلفزيون لا يستطيع أن يمارس الرقابة على ضيوفه خلال بث برامج مباشرة على الهواء.

وكان وزير الخارجية الأردني مروان المعشر أكد في وقت سابق أن ما اقترفته القناة مثّل إساءة لكل أردني بغض النظر عن آرائه السياسية، مشيرا إلى أن ما تضمنه برنامج "الاتجاه المعاكس" في القناة "لا يندرج تحت باب حرية الرأي والتعبير، بل يأتي في خانة القدح غير المسبوق وغير المبرر وتعمد التزييف والتشكيك للتاريخ النضالي للأردن وقيادته الهاشمية الحكيمة" على حد وصفه.

المصدر : الفرنسية