لقي 12 شخصا مصرعهم في الصومال وجرح 23 آخرون إثر وقوع صراع على السلطة بين عناصر فصيل صومالي مسلح في مدينة بيدوا.

وقال شهود إن القتال اندلع اليوم بين مقاتلين موالين لقائد جيش الرهانوين للمقاومة حسن محمد نور ومقاتلين مؤيدين لنائبيه شيخ الدين مادوبي ومحمد إبراهيم هابساد.

وذكر سكان محليون أن معظم قتلى هذه الاشتباكات من المدنيين الذين تصادف وجودهم في خط المواجهة.

وكان حسن محمد نور قد اختير رئيسا لدولة جنوب غرب الصومال التي أعلنت استقلالها في مارس/آذار الماضي. وجاء اختيار نور من جانب أعيان قبليين واللجنة التنفيذية لجيش الرهانوين للمقاومة.

ويطالب مادوبي وهابساد بأن يسلم نور سلطاته كقائد للجيش إليهما، وقالا إنه لا يحق له الجمع بين قيادة جيش الرهانوين ورئاسة الدولة الجديدة.

وفر المئات من المدنيين من بيدوا نتيجة القتال الدائر الذي استخدمت فيه المدفعية والأسلحة الثقيلة.

المصدر : الفرنسية