ضباط الأمن الوقائي يعلنون سخطهم لتنحية الرجوب
آخر تحديث: 2002/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/24 هـ

ضباط الأمن الوقائي يعلنون سخطهم لتنحية الرجوب

العقيد الرجوب في صورة أرشيفية
ـــــــــــــــــــــــ
الرنتيسي ينفي نجاح قوات الاحتلال في تفكيك خلايا المقاومة المسلحة في الضفة الغربية

ـــــــــــــــــــــــ

اللواء الجبالي يستقيل من منصبه ليخوض انتخابات الرئاسة الفلسطينية التي ستجرى مطلع العام المقبل
ـــــــــــــــــــــــ

زعيم المعارضة اليسارية في إسرائيل يحمل بوش وشارون مسؤولية إلحاق كارثة إنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة
ـــــــــــــــــــــــ

وجه كبار ضباط الأمن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية رسالة إلى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ناشدوه فيها العدول عن قراره بتنحية العقيد جبريل الرجوب عن منصبه. وأبدى الضباط في بيانهم الذي تلقت الجزيرة نسخة منه سخطهم على طريقة الرئيس عرفات بتنحية الرجوب وقالوا إنها تخرج عن الأطر المؤسسية لعمل السلطة. ووصف الضباط الإقالة بالمهزلة قائلين إنها فصل من فصول استهداف جهاز الأمن الوقائي.

ورغم أن الرجوب من جانبه قال إنه سيمتثل لقرار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في حالة صدوره مرسوم رئاسي بذلك إلا أن مراسل الجزيرة في فلسطين علم أن قرار إقالة الرجوب أحدث حالة من التمرد في صفوف جهاز الأمن الوقائي وإن زهاء 400 عنصر قالوا إنهم سيتقدمون باستقالاتهم، في حين توجه ضباط إلى العميد المناصرة ليبلغوه برفضهم رئاسته للجهاز.

زهير المناصرة

من جانبه أكد العميد زهير مناصرة أنه تسلم مرسوما بتسميته رئيسا لجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية.

وقال مناصرة في تصريح لقناة الجزيرة لقد استلمت كتابا من رئيسي المباشر وزير الداخلية الجديد اللواء عبد الرزاق اليحيى اليوم بتعييني قائدا للجهاز، وأضاف أن الرئيس السابق للجهاز العقيد جبريل الرجوب يفترض أنه استلم كتابا مماثلا ويفترض أن ينتقل إلى منصب جديد حيث سيصبح محافظا لجنين.

في سياق ذي صلة قالت مصادر أمنية إن قائد الشرطة الفلسطينية اللواء غازي الجبالي قرر اليوم الخميس الاستقالة ليخوض انتخابات الرئاسة التي ستجرى في يناير/ كانون الثاني المقبل، بعد جدال بشأن ما إذا كان عرفات حاول الإطاحة به هو والعقيد الرجوب في إطار خطة الإصلاحات التي وعد باتخاذها لتحسين أداء الأجهزة الأمنية. ولم توضح المصادر ما إذا كان الجبالي قد تقدم باستقالته بالفعل أم لا.

وقد أكد رئيس جهاز الدفاع المدني اللواء محمود أبو مرزوق احترامه لقرار إقالته، لكنه أكد في مؤتمر صحفي بغزة اليوم إنه لم يتلق كتابا رسميا بذلك.

جندي إسرائيلي يقيد أحد المسلحين الفلسطينيين بعد خلع ملابسه في قطاع غزة أمس
اعتقالات
في هذه الأثناء قال مسؤول إسرائيلي بارز إن القوات الإسرائيلية اعتقلت أو قتلت في حملتها العسكرية المستمرة منذ ستة أسابيع معظم المسلحين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة الواردة أسماؤهم في قائمة أبرز المطلوبين.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن إسرائيل تركز في حملتها الحالية على ملاحقة رجال المقاومة في المستوى الأدنى والقضاء عليهم.

بيد أن عبد العزيز الرنتيسي القائد البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة نفى اختراق القوات الإسرائيلية لخلايا حماس العسكرية، وقال إن القضاء على المقاومة حلم بعيد المنال بالنسبة للإسرائيليين.

وفي وقت سابق اليوم قالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجنود الإسرائيليين اعتقلوا العديد من الناشطين في حركة حماس صباح الخميس.

وفي حادث آخر جرح سبعة فلسطينيين عندما فتحت دبابة إسرائيلية النار على سيارة أجرة كانت تقلهم في منطقة وادي البيذان قرب مدينة نابلس المحتلة في الضفة الغربية. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الدخول إلى نابلس لعلاج الجرحى.

كما دهمت قوات الاحتلال قرية الراس قرب طولكرم وشنت حملة اعتقالات شملت خمسة فلسطينيين.

عجوزان فلسطينيان يسلكان طرقا وعرة للتنقل قرب بيت لحم المحتلة
كارثة إنسانية
من جانب آخر حمل زعيم المعارضة اليسارية في إسرائيل يوسي ساريد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مسؤولية إلحاق كارثة إنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية.

وقال ساريد وهو زعيم حزب ميريتس اليساري (10 نواب) إن "بوش يعرف أنه بخطابه سيفتح الطريق أمام إعادة احتلال الأراضي الفلسطينية ووقوع كارثة إنسانية". وناشد الولايات المتحدة والأوروبيين والأمم المتحدة ببذل أقصى المساعي لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتوزيع الأغذية والأدوية.

وأضاف ساريد "يجب تذكير بوش وشارون بأن تجويع السكان المدنيين جريمة ضد الإنسانية ينبغي محاسبة المسؤولين عنها".

وقد وجهت هيئات ومؤسسات وأهالي مدينة طولكرم نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي والهيئات المعنية بحقوق الإنسان, للتدخل من أجل وقف العقاب الجماعي الذي يتعرض له سكان المدينة ومخيمها والبلدات القريبة منها. وتخضع طولكرم لحظر تجول متواصل منذ سبعة أيام ترتب عليه نقص خطير في المواد التموينية والأدوية بالإضافة إلى حرمان الطلبة من المشاركة في امتحانات الثانوية العامة.

واتهمت منظمات دولية إسرائيل بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين ومنعها من القيام بمهمتها. وطالبت هذه المنظمات وعددها 32 إسرائيل بالسماح لطواقمها والمساعدات بالمرور إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات