إيغور إيفانوف
أعلن وزير الخارجية الروسي أيغور إيفانوف أن كوريا الشمالية مستعدة لحوار غير مشروط مع الولايات المتحدة واليابان للمساعدة خصوصا في تسوية خلافها مع كوريا الجنوبية.

ونقلت وكالة أنباء أيتار تاس الروسية للأنباء عن إيفانوف ـ الذي يزور كوريا الشمالية حاليا ـ قوله إن" بيونغ يانغ مستعدة لحوار بناء مع الولايات المتحدة واليابان بدون شروط مسبقة", موضحا أن "حوارا كهذا يفترض أن يسمح بمناقشة مشكلة شبه الجزيرة الكورية".

وبعد أن التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أيل, قال إيفانوف إن "المسؤولين الكوريين الشماليين أعطوه انطباعا بأنهم مستعدون لاتصالات مع مسؤولين أميركيين ويابانيين اعتبارا من اجتماعات رابطة دول جنوب شرق آسيا في بروناي". وقد افتتحت اليوم هذه الاجتماعات التي تستغرق يومين.

وسيشارك وزير الخارجية الأميركي كولن باول وممثلين عن الصين والكوريتين واليابان في المنتدى الذي يلي تقليديا لقاء وزراء خارجية الرابطة.
ويفترض أن تشكل هذه المحادثات مناسبة للقاء بين باول ونظيره الكوري الشمالي بايغ نام سو.

يذكر أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية توتر بعد معركة بحرية سقط فيها قتلى بين سفن من الكوريتين الشهر الماضي. لكن بيونغ يانغ عبرت عن اسفها للحادث الأسبوع الماضي وعرضت استئناف الحوار مع سول وواشنطن. كما عبرت العاصمة الكورية الشمالية الجمعة الماضية عن استعدادها لاستقبال وفد أميركي رفيع المستوى.

وذكرت مجلة (دير شبيغل) الأسبوعية الألمانية اليوم أن رئيس الوزراء
الياباني جونيشيرو كويزومي عبر أيضا عن تأييده لتعزيز الحوار بين الأسرة الدولية وكوريا الشمالية.

المصدر : الفرنسية