الخرطوم تعرب عن ثقتها في تأييد القاهرة لاتفاق السلام
آخر تحديث: 2002/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/20 هـ

الخرطوم تعرب عن ثقتها في تأييد القاهرة لاتفاق السلام

علي عثمان محمد طه
أعلن مسؤول سوداني بارز في القاهرة أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الجماعة الرئيسية للمتمردين في السودان سيؤدي لإحلال السلام في إطار سودان موحد, وقال إنه واثق من أن مصر ستؤيد هذه العملية.

وأضاف على عثمان محمد طه النائب الأول للرئيس السوداني "أن الاتفاق في جملته وروحه ونصه يهدف إلى تحقيق السلام وإنهاء الحرب وهو هدف للجميع" مردفا "وباقي التفاصيل يمكن الاتفاق بشأنها".

وأدلى طه بهذا التصريح أمس في بداية زيارة لمصر التي يقول محللون إنها تخشى من احتمال أن تؤدي اتفاقية السلام إلى تقسيم السودان الذي تتقاسم معه مياه النيل.

وقال في اجتماع للجنة المصرية السودانية المشتركة إن الاتفاقية خطوة كبيرة لصالح إحلال السلام والاستقرار في إطار سودان موحد.

وأضاف أن السودان يثق بان مصر ستواصل دعمها لرحلة الوحدة والسلام في السودان. ومن المتوقع أن يلتقي طه الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الاثنين.

ولم يدل المسؤولون المصريون بتصريحات تذكر بشأن اتفاقية السلام التي ترمي إلى إنهاء الحرب الأهلية الدائرة منذ 19 عاما والتي تمت صياغتها خلال محادثات جرت في كينيا بين الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان.

وتغلبت الاتفاقية التي أعلنت في العشرين من الشهر الحالي على عقبتين رئيسيتين أمام السلام وهما علاقة الدين بالدولة وتقرير المصير لجنوبي السودان. وتعرض الاتفاقية على الجنوب خيار الانفصال في استفتاء يجرى في المستقبل.

وقال محللون إن مصر التي تعتمد على مياه النيل التي تتقاسمها مع السودان ودول أفريقية أخرى لا تريد إقامة دولة جديدة قد تتقدم بطلب إضافي بشأن ذلك المورد المهم.

ونقل في الأسبوع الماضي عن سفير مصر في السودان محمد عاصم إبراهيم قوله إن حل مشكلات السودان لابد أن ينفذ من خلال سودان موحد.

المصدر : وكالات