ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن دمشق أكدت رسميا لألمانيا أنها ألقت القبض على المواطن الألماني السوري الأصل محمد حيدر زمار الذي يشتبه بمشاركته في التحضير لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة.

وكشفت الصحف الألمانية والأميركية في منتصف يونيو/ حزيران أن المشتبه به غادر ألمانيا في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 بعد أن أوقفته الشرطة ثم أطلقت سراحه في إطار التحقيقات بشأن الهجمات, وأضافت أن دمشق أبلغت واشنطن أيضا بتوقيف الزمار.

ومنذ ذلك الوقت طلبت ألمانيا إيضاحات من سوريا وواشنطن دون نتيجة. وقد نفت
دمشق في مرحلة أولى أن تكون على علم بالقضية.
وقالت "دير شبيغل" إن زمار اعترف خلال التحقيق معه في دمشق بأنه حضر دورة تدريب في أفغانستان لمجموعة خاطفي الطائرات الذين نفذوا الهجمات, وهي مجموعة عاشت في هامبورغ بجانب المصري محمد عطا.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من إعلان المحكمة الفدرالية الألمانية إغلاق التحقيق في ملف سوريين يشتبه بقيامهما بالتجسس في ألمانيا. واعتبرت المحكمة أن مواصلة التحقيق تتعارض مع المصلحة العامة و"بشكل خاص مع مكافحة الإرهاب الدولي". وقررت بناء عليه إلغاء محاكمة المتهمين اللذين كانا سيمثلان أمام محكمة كوبلنز العليا بتهمة التجسس على المعارضين السوريين في ألمانيا.

المصدر : الفرنسية