مواطنة أميركية تشارك أطفال رفح في حرق علم بلادها مع صورة بوش والعلم الإسرائيلي أثناء تظاهرة
ــــــــــــــــــــ
البيان الختامي لاجتماع المندوبين الدائمين بالجامعة العربية يطالب بوقف صادرات السلاح لإسرائيل واعتبار مجزرة غزة إرهاب دولة
ــــــــــــــــــــ

مواطنون أميركيون يشاركون في حرق صور للرئيس جورج بوش والعلم الأميركي في تظاهرة لأطفال رفح
ــــــــــــــــــــ

سبع فصائل فلسطينية تدعو في دمشق إلى مواصلة الكفاح المسلح ضد إسرائيل مؤكدة أن الجهود السياسية لم توصل إلى نتيجة
ــــــــــــــــــــ

قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم إن الولايات المتحدة تراجع باستمرار استخدام إسرائيل للأسلحة الأميركية. ولكن باول لم يلمح إلى أن إسرائيل قد تتحمل عواقب الغارة التي شنتها بطائرة إف 16 وأسفرت عن استشهاد 15 فلسطينيا من بينهم تسعة أطفال في غزة.

كولن باول
وجاءت تصريحات باول ردا على سؤال بشأن ما إذا كان هجوم الثلاثاء الماضي في قطاع غزة الذي استهدف القائد العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح شحادة يشكل انتهاكا للقيود القانونية التي تحكم صادرات الأسلحة الأميركية.

وقال باول للصحفيين "لقد أقلقنا ذلك الحادث وعبرنا عن قلقنا من البيت الأبيض ووزارة الخارجية معا". وأضاف "نحن نراجع باستمرار الأسلوب الذي تستخدم به المعدات العسكرية التي زودنا بها إسرائيل"، وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت مرارا أنها تراجع استخدام أسلحتها غير أنها لم تتخذ أي إجراء بحق إسرائيل.

كما أشار باول إلى أن إسرائيل أعلنت عن إجراء تحقيق في الغارة الجوية. واعتبر أنه أثناء ملاحقة القوات الإسرائيلية لفرد بعينه في منطقة سكنية مزدحمة وقع عدد من الخسائر في الأرواح. وأكد الوزير الأميركي أن الحكومة الإسرائيلية تبحث ملابسات تلك الغارة وكيفية التخطيط لها وكيفية إدارتها.

الجامعة العربية

عمال الإنقاذ ينتشلون جثة أحد الأطفال من شهداء المجزرة
تصريحات باول جاءت في الوقت الذي دعا فيه مجلس جامعة الدول العربية اليوم في ختام اجتماعه في القاهرة، مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات رادعة ضد إسرائيل في أعقاب الاعتداء على غزة. ودعت الجامعة التي عقدت اجتماعا على مستوى المندوبين الدائمين دول العالم إلى وقف بيع الأسلحة لإسرائيل.

وجاء في البيان الختامي للاجتماع أنه على مجلس الأمن أن يعمل على "الوقف الفوري للعدوان وإنهاء الحصار على الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ووضع حد لاستهداف المدنيين باحترام نصوص اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 واتفاقية لاهاي لعام 1907 والإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

وطلبت الجامعة العربية كل الدول وقف تصدير السلاح إلى إسرائيل التي تستعمله في ضرب المدن والقرى ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين وفي مقدمة تلك الأسلحة طائرات إف-16 التي تواصل اعتداءاتها على المدنيين الفلسطينيين.

ودان مجلس جامعة الدول العربية الغارة الإسرائيلية الوحشية على مدينة غزة ودعا إلى اعتبار الجرائم التي تقترفها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني إرهاب دولة، مؤكدا أن مجزرة غزة تعتبر إحدى جرائم الحرب.

عمرو موسى
وتم تكليف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى "توفير المساعدة للعمل على تقديم مرتكبي جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني إلى العدالة وفي مقدمتهم مرتكبو مجزرة غزة ليمثلوا أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وأكدت جامعة الدول العربية مجددا الحق المشروع للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الإسرائيلي ووجهت التحية إلى صموده الباسل، وناشدت الشعوب العربية مواصلة تقديم جميع أشكال الدعم المادي والمعنوي.

تطورات ميدانية
وميدانيا قتل مستوطن إسرائيلي وأصيب آخر بجروح في إطلاق نار على سيارتهما بالضفة الغربية. ووقع الهجوم الذي تبنته كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالقرب من مستوطنة زاهاف شمالي الضفة الغربية.

أطفال رفح يطالبون بوش بوقف قتل الفلسطينيين
من جهة أخرى نفذت قوات الاحتلال عمليات مداهمة في خان يونس ودير البلح ورفح جنوب غزة اليوم الخميس، حيث اعتقلت فلسطينيين اثنين وقامت بجرف منزل وسط قصف مكثف لمنازل الفلسطينيين في هذه المناطق.

وفي إطار الاحتجاج على مجزرة غزة شارك مواطنون أميركيون في إحراق صور للرئيس جورج بوش، والعلم الأميركي، في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وجاء ذلك أثناء خروج أطفال رفح في مظاهرة للتنديد بالمجزرة.

ورفع أطفال تتراوح أعمارهم بين 11 و15 عاما لافتات كتبت عليها شعارات تدعو الرئيس الأميركي جورج بوش إلى "وقف قتل الأطفال الفلسطينيين" وتتوجه إليه بالسؤال "هل تحتاج لأدلة أخرى لتحكم على (رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل) شارون؟".

الفصائل الفلسطينية

خالد الفاهوم
من جهة أخرى دعت سبع فصائل فلسطينية في دمشق اليوم الخميس إلى "مواصلة الكفاح المسلح ضد إسرائيل مؤكدة أن اجتماعات اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط ولقاءات الوزراء العرب مع الرئيس الأميركي جورج بوش لم تتوصل إلى نتيجة.

وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني السابق خالد الفاهوم، إن المجتمعين طالبوا بقوات دولية لحماية الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن شارون لا يريد السلام، وأنه يعرقله معتمدا على الدعم الأميركي.

وضم الاجتماع سبع فصائل فلسطينية وهي الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين وجبهة النضال الشعبي ومنظمة الصاعقة والجبهة الشعبية-القيادة العامة وحركتا حماس والجهاد الإسلامي، بحضور فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات