بابل تنتقد وقف مراسل الجزيرة في بغداد
آخر تحديث: 2002/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/15 هـ

بابل تنتقد وقف مراسل الجزيرة في بغداد

انتقدت صحيفة بابل العراقية قرار الجهات الإعلامية المسؤولة بإيقاف مراسل قناة الجزيرة الفضائية في بغداد عن العمل عشرة أيام احتجاجا على تقاريره. وقالت صحيفة بابل في مقال إن هذه الجهات تناست أن هذه القناة هي نفسها التي بثت خطاب الرئيس صدام حسين الأخير كاملا وهي سابقة لم تألفها الجزيرة ولا القنوات العربية ولا الأجنبية الأخرى.

ومضت الصحيفة التي يشرف عليها عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي تقول "وتناست هذه الجهات أن الجزيرة أوسع وأضخم قناة فضائية عربية من حيث الاختصاص, وتخيلت أنه ما دام هناك تنسيق بين القناة والجهات الإعلامية المسؤولة سواء في الحد الأدنى أو الأعلى فإن القناة يجب أن تكون عراقية وليست عربية".

وأشارت إلى أن الجهات الإعلامية المسؤولة اعتقدت أنه يجب تحويل قناة الجزيرة إلى واحدة من القنوات التابعة لها بدلا من أن تخطط كيف تكسبها إلى صفها.

وتساءلت الصحيفة "أين تكمن المصلحة في أن نثير على أنفسنا مثل هذا الموضوع, ونطرق أبوابا ما كان علينا طرقها في الوقت الذي تخرج فيه الكثير من القنوات عن نطاق سيطرتنا مثل أي.بي.سي وسي.إن.إن وسي.بي.إس وبي.بي.سي وغيرها لغياب التنسيق والتعاون فتبادر إلى بث لعبتها الإعلامية المغرضة كما تشاء".

وكانت صحيفة بابل الوحيدة التي نشرت الأحد الماضي خبر إيقاف مراسل قناة الجزيرة في العراق ديار العمري عن العمل عشرة أيام احتجاجا على بعض المفردات والعبارات التي يستخدمها في تقاريره، لكن وزارة الإعلام قررت رفع الحظر عن المراسل اليوم قبل انقضاء المدة المقررة.

المصدر : الفرنسية