مقتل 13 في مواجهات قبلية بالصومال
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/14 هـ

مقتل 13 في مواجهات قبلية بالصومال

لقي 13 شخصا على الأقل مصرعهم وجرح 27 آخرون في قتال داخلي لأحد الفصائل الصومالية في منطقة المدينة جنوب غربي مقديشو.

وذكرت مصادر وشهود عيان أن القتال اندلع في وقت مبكر اليوم بين أنصار زعيم الحرب الصومالي موسى يالاهو ومؤيدي حليفه السابق عمر محمود محمد الذي يعرف باسم (فنش).

وأوضحت هذه المصادر أن القتال بدأ عندما هاجم مؤيدو يالاهو مناطق سكنية تتبع لمؤيدي فنش الذين اتهموا زعيمهم السابق بأنه حاول خلال هذا الهجوم تشريد وقتل أهالي هذه المناطق. وذكرت ممرضة تعمل في مركز صحي بمنطقة المواجهات للصحفيين أنها شاهدت جثث ستة من القتلى.

من جهته نفى يالاهو حدوث أي قتال ضد حلفائه السابقين، وقال إن ما حدث كان عبارة عن عمليات قامت بها قواته لتطهير المنطقة من قطاع الطرق. وأوضح للصحفيين من مكتبه شمالي مقديشو أن هذه العمليات تمت استجابة لمطالب سكان هذه المناطق الذين تضرروا من اللصوص.

وأكد أن ما قام به يأتي ضمن مسؤولياته الوطنية لحماية مواطنيه بعد أن هدد قطاع الطرق الأمن في المدينة.

أما سكان المدينة فقد وصفوا القتال بأنه كان عنيفا جدا، وقالوا إن القتلى ومن بينهم أربعة مدنيين لقوا مصرعهم عندما سقطت قذيفة هاون على أحد المنازل، في حين عثر على ثلاث جثث أخرى قرب معسكر فنش.

يشار إلى أن الصومال ظلت دون حكومة مركزية منذ سقوط حكومة الرئيس سياد بري عام 1991، ومنذ ذلك الحين تعيش البلاد في حرب أهلية رغم تشكيل حكومة انتقالية في مقديشو عام 2000 بعد محادثات أجرتها بعض أطراف النزاع في جيبوتي المجاورة.

وقد أخفقت الحكومة الانتقالية برئاسة عبدي قاسم صلاد حسن في فرض سيطرتها على البلاد في ما عدا أجزاء من العاصمة مقديشو.

المصدر : الفرنسية