جنود أميركيون يقتادون أحد المعتقلين إلى حجرة التحقيقات
في معسكر إكس راي بقاعدة غوانتانامو (أرشيف)
أعلن مسؤول كويتي كبير أن فريقا من ثلاثة أشخاص من وزارة الداخلية سيزور الشهر المقبل 12 كويتيا من المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد جار الله إن الفريق سيغادر على الأرجح الكويت في 16 أغسطس/ آب القادم، مشيرا إلى أنه سيقوم بلقاء المعتقلين وتفقد أوضاعهم.

وأضاف أن الفريق الذي سيتوجه مباشرة إلى كوبا سيطلع أيضا بدقة على النتائج التي توصلت إليها التحقيقات الأميركية بشأن الكويتيين المعتقلين. وقد رفع أهالي المعتقلين دعوى للسماح لهم بزيارة أبنائهم والتمكن من تعيين محامين للدفاع عنهم.

جاسم الخرافي
ومن جانبه طالب رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي الولايات المتحدة باتباع سياسة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

وقال خلال مؤتمر صحفي "أرجو من الولايات المتحدة أن تحرص على القيم التي تنادي بها وأن تتيح الفرصة لأهالي المحتجزين لزيارتهم وتوفير الحقوق القانونية لهم في الدفاع عن أنفسهم".

وأضاف أن موقف الكويت واضح أيضا في أهمية عدم خروج الولايات المتحدة عن الإجراءات القانونية وعن إجراءات حقوق الإنسان والديمقراطية سواء كانت للكويتيين في غوانتانامو أو أي من المحجوزين في هذه الجزيرة.

ويعتقل حاليا في غوانتانامو أكثر من 534 سجينا من 39 جنسية, يشتبه في انتمائهم إلى حركة طالبان الأفغانية أو تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن المدبر المفترض لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وقد شنت الولايات المتحدة عملية عسكرية في أفغانستان في أكتوبر / تشرين الأول الماضي ردا على تلك الهجمات.

المصدر : الفرنسية