مبارك ينصح إسرائيل باغتنام فرصة السلام
آخر تحديث: 2002/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/13 هـ

مبارك ينصح إسرائيل باغتنام فرصة السلام

الرئيس المصري
حسني مبارك
جدد الرئيس المصري حسني مبارك دعوته لإسرائيل بقبول المبادرة العربية للسلام والانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وفي خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الخمسين لقيام ثورة يوليو أمام حشد من قيادات القوات المسلحة المصرية وحضره الزعيم الليبي معمر القذافي نصح مبارك إسرائيل بعدم هدر الفرصة التاريخية القائمة لإنهاء الصراع والقتال والدخول في مرحلة جديدة لمواجهة تحديات التنمية والتقدم.

ووجه الرئيس المصري حديثه للشعب الإسرائيلي مؤكدا أن شعوب المنطقة تطلب السلام وإقامة علاقات طبيعية, وهو ما ورد في قمة بيروت من خلال الالتزام بالشرعية والمرجعيات الدولية التي تقضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها عام 1967 والتخلي عما أسماه بأحلام التوسع والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية, مؤكدا أن إسرائيل لن تكسب شيئا بالتستر بالمطالبة بتغيير القيادة الفلسطينية والتشبث بالأرض واستمرار سياسة الحصار والإغلاق والقتل, وهو ما لن تجني إسرائيل منه سوى العداء والتطرف والكراهية.

وأوضح مبارك أن "إسرائيل ستحسن صنعا إذا انسحبت قواتها وأنهت اجتياح الأراضي الفلسطينية والإغلاق, ودخلت في مفاوضات سياسية جادة تهدف لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والتي ستكون مصدرا للأمن والاستقرار" على حد قوله.

وقد استهل مبارك خطابه بالحديث عن الإنجازات التي تحققت في مصر منذ قيام ثورة يوليو عام 1952 معتبرا أن وقوع "بعض الأخطاء لا يمكن أن يحجب الإنجازات الكبرى" التي تحققت ومنها تحسن أداء الاقتصاد المصري وتحرير شبه جزيرة سيناء من الاحتلال الإسرائيلي, ومساندة مصر لتحرير بقية الأراضي العربية المحتلة في الجولان وجنوب لبنان وفلسطين.

من جهة أخرى علق الأمين العام لحزب التجمع المصري حسين عبد الرازق على خطاب مبارك مؤكدا أنه كان متوقعا, وقال في تصريح للجزيرة إن محاولة الحكم القائم الانتساب لثورة يوليو مقضي عليها لوجود تغيير جذري في السياسات المصرية، سواء في الموقف الوطني أو القومي أو السياسات الاقتصادية والاجتماعية، وهى نقيض لسياسات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر, مشيرا إلى أن القاسم المشترك بين الثورة والنظام الحالي هو في غياب الديمقراطية.

المصدر : الجزيرة