جندي إسرائيلي يستوقف فلسطينيا في أحد شوارع
بيت لحم بالضفة الغربية (أرشيف)

ـــــــــــــــــــــــ
ارتفاع عدد قتلى العملية الفدائية قرب مستوطنة عمانوئيل إلى تسعة بعد وفاة مستوطنة إسرائيلية ليلة أمس
ـــــــــــــــــــــــ

قوات الاحتلال تنسف منزلين لأهالي منفذي العمليتين الفدائيتين
في تل أبيب ومستوطنة عمانوئيل
ـــــــــــــــــــــــ
الفيصل يحمل بشدة على شارون ويحمله مسؤولية تعثر عملية السلام
ـــــــــــــــــــــــ

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية 21 فلسطينيا من أقارب منفذي العمليات الفدائية، وقالت إنها تعتزم طردهم إلى قطاع غزة، في أول خطوة من نوعها منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية يوم 28 سبتمبر/ أيلول 2000، كما نسفت منزلين يعيش فيهما أهالي منفذي تلك العمليات.

محققون يتفحصون إحدى جثث قتلى العملية الفدائية في قلب تل أبيب أمس الأول
فقد أعلنت قوات الاحتلال أنها أوقفت في شمال الضفة الغربية أقارب لمنفذي الهجوم الفدائي المزدوج في تل أبيب وكذلك لمنفذي الهجوم على حافلة مستوطنين قرب مستوطنة عمانوئيل في الضفة الغربية، مضيفة أنها دمرت أيضا منزلين مملوكين لاثنين من منفذي الهجمات. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن 21 شخصا من أقارب منفذي هذه الهجمات اعتقلوا بنية طردهم إلى قطاع غزة.

وأكدت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن قوات إسرائيلية دخلت إحدى البلدات القريبة من نابلس ونسفت منزل نصر الدين السعيدي الذي تتهمه إسرائيل بتنفيذ عملية تل أبيب واعتقلت 15 فردا من عائلته إضافة إلى اعتقال فلسطينيين آخرين تعتقد أن لهم صله بالعملية. وأضافت أن قوات الاحتلال نسفت أيضا منزل علي العجوري من حركة فتح مما أدى إلى تضرر المنازل القريبة واعتقلت عددا من أقاربه.

وأشارت إلى أن الاعتقالات مستمرة في مدينة الخليل حيث اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين وشنت حملات مداهمة في عدة بلدات برام الله.

يشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي تبنت العملية المزدوجة التي وقعت في تل أبيب الأربعاء وأسفرت عن سقوط سبعة قتلى و30 جريحا.

في هذه الأثناء ارتفع عدد قتلى العملية الفدائية قرب مستوطنة عمانوئيل إلى تسعة بعد وفاة مستوطنة إسرائيلية ليلة أمس.

خطة بن إليعازر

محمد رشيد
وعلى الصعيد السياسي علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن محمد رشيد مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يجري محادثات في القاهرة مع المسؤولين المصريين، تتعلق بالخطة التي اقترحها حزب العمل الإسرائيلي حول استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين بوساطة مصرية.

وقالت مصادر في القاهرة إن رشيد يحمل الرد الفلسطيني على الرسالة التي بعث بها الرئيس المصري حسني مبارك إلى القيادة الفلسطينية, وذلك بعد محادثات وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في القاهرة مع الرئيس مبارك. وكان بن إليعازر قد اقترح تشكيل وفد بموافقة عرفات، ولكن دون مشاركته في المفاوضات.

تصريحات الفيصل

الفيصل يتحدث مع باول في ختام المؤتمر الصحفي بمقر وزارة الخارجية الأميركية بواشنطن

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حذر في وقت سابق من أن الشرق الأوسط سينتهي به الحال إلى كارثة إذا بقي رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في الحكم, محملا إياه مسؤولية عرقلة مساعي السلام في المنطقة.

وقال الفيصل في تصريحات للصحفيين بواشنطن في ختام محادثات لوزراء خارجية مصر والسعودية والأردن مع الرئيس الأميركي جورج بوش إنه سيكون أكثر تفاؤلا في احتمالات السلام لو أن شارون لم "يكن هناك".

وأضاف أنه يدرك أن شارون يتمتع بتأييد الأغلبية بين الإسرائيليين, لكنه أشار إلى أن نسبة من الإسرائيليين تفضل تسوية سياسية مع الفلسطينيين. وأوضح الوزير أنه إذا ترك الأمر لشارون فإنه سيقود الشرق الأوسط إلى كارثة وحرب.

ووصف الفيصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه "رجل تفكيره لا يتغير بشأن إسرائيل المنيعة وأن العربي الصالح هو العربي الميت وأن إسرائيل تواجه أعداء من كل جوانب حدودها". وقال إنه رجل من الخمسينات ومما يبعث على الأسف أنه يحدد مصير الإسرائيليين في العقد الجديد.

المصدر : الجزيرة + وكالات