رجل أمن فلسطيني يقف بالقرب من حطام منزل دمرته طائرة إسرائيلية في خان يونس أمس

ـــــــــــــــــــــــ
طائرة حربية إسرائيلية من طراز إف 16 استهدفت منزل مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية حماس بخان يونس، ولكنه لم يكن بالمنزل ساعة الهجوم

ـــــــــــــــــــــــ

الرئيس المصري يلتقي بكل من وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في مصر اليوم
ـــــــــــــــــــــــ

قصفت مروحيات الاحتلال الإسرائيلي مبنى تابعا للشرطة الفلسطينية في خان يونس جنوبي قطاع غزة. وقال شهود عيان إن فلسطينيا متهما بالتعاون مع إسرائيل قتل برصاص فلسطينيين أثناء عملية إخلاء المبنى حيث كان ينتظر المحاكمة. كما قال مصدر أمني إن المروحيات والطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت مبنى سكنيا من ثلاثة طوابق.

وأضاف شهود عيان أن طائرة حربية من طراز إف 16 هاجمت منزل مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية حماس، ولكنه لم يكن بالمنزل ساعة الهجوم. وأصيب ما لا يقل عن خمسة أشخاص بجروح في الهجوم الذي قال الشهود إنه استهدف منزل يوسف عبد الوهاب أحد زعماء حماس في جنوب قطاع غزة. وأوضح مصدر طبي فلسطيني أن الجرحى نقلوا إلى مستشفى ناصر بخان يونس.

وزعم متحدث باسم قوات الاحتلال أن الغارة استهدفت المنزل الذي تصنع فيه قنابل تستخدم ضد إسرائيل، وتعقد فيه لقاءات لأعضاء حماس.

شقيق الشهيد أبو عبية يبكي بالقرب من جثمانه في مستشفى نابلس أمس
وفي السياق نفسه استشهد فلسطيني أمس لدى محاولته طعن جندي إسرائيلي كان يستقل سيارة جيب في مخيم بلاطة للاجئين قرب نابلس شمال الضفة الغربية.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن غازي أبو عبية (24 عاما), وهو أب لطفلين, حاول فتح باب سيارة الجيب وطعن أحد الجنود الإسرائيليين الذين كانوا بداخلها, لكن الجندي أطلق النار عليه مما أدى لاستشهاده.

وعلى صعيد متصل منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تحاصر مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله، مدير الأمن العام في قطاع غزة اللواء عبد الرزاق المجايدة ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء أمين الهندي من الدخول للالتقاء بالرئيس عرفات. وقد أجبرت قوات الاحتلال المجايدة والهندي على مغادرة رام الله والعودة إلى قطاع غزة.

مبارك وبن إليعازر أثناء محادثات في شرم الشيخ أوائل العام الحالي
اجتماعات بالقاهرة
وعلى صعيد التحركات الدبلوماسية يجتمع في الإسكندرية اليوم الرئيس المصري حسني مبارك بكل من وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لمناقشة آخر تطورات الأوضاع في المناطق الفلسطينية.

وقد اجتمع أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري مع رئيس الكنيست الإسرائيلي أبراهام بورغ في القاهرة ليل الأحد، وقال بورغ في ختام اللقاء إن زيارته لمصر هي تمثيل لصوت الأكثرية في إسرائيل التي تريد السلام وإنه لا يفاوض باسم الحكومة.

وفي غضون ذلك أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستقبل في واشنطن وزراء خارجية السعودية والأردن ومصر لمحاولة تحقيق الانسحاب الإسرائيلي ودعم جهود إقامة الدولة الفلسطينية.

وتأتي سلسلة الاجتماعات هذه قبيل اجتماع اللجنة الرباعية المعنية بالشرق الأوسط في نيويورك غدا الثلاثاء. وقد وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول قبل اجتماع اللجنة، أكد فيها تأييد إسرائيل للتصريح الأخير الذي أدلى به الرئيس الأميركي جورج بوش حول الشرق الأوسط وضرورة تغيير القيادة الفلسطينية.

شارون وبيريز أثناء اجتماع للحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي
اتصالات إسرائيلية فلسطينية
وفي سياق متصل أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أمس أن الأخير وافق على عقد لقاءات جديدة بين وزير خارجيته شمعون بيريز ومسؤولين فلسطينيين.

والتقى شارون وبيريز اليوم بعيد إرجاء لقاءات كانت مقررة مساء السبت بين بيريز ووفد فلسطيني لمناقشة سبل استئناف الاتصالات التي كانت بدأت في السابع والثامن من الشهر الجاري مع وزيرين فلسطينيين.

وقال البيان الصادر عن مكتب شارون "تم الاتفاق على عقد لقاء بين الموفدين الإسرائيليين والفلسطينيين خلال الأيام المقبلة". وأوضح مكتب شارون أن لجنة برئاسته ستشرف على هذه المفاوضات، وتضم اللجنة وزراء الخارجية والدفاع والمالية.

وكان وزير الخارجية بيريز التقى في السابع من الشهر الجاري بالقدس وزير المالية الفلسطيني سلام فياض ثم التقى في الثامن من الشهر نفسه وزيري الداخلية عبد الرزاق اليحيى والحكم المحلي صائب عريقات.

المصدر : الجزيرة + وكالات