بن إليعازر عقب لقائه مبارك: الحل العسكري غير ممكن
آخر تحديث: 2002/7/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/6 هـ

بن إليعازر عقب لقائه مبارك: الحل العسكري غير ممكن

حسني مبارك يجري محادثات مع بنيامين بن إليعازر في القاهرة

ـــــــــــــــــــــــ
حريق هائل في مصنع للإسفنج بمدينة قلقيلية المحتلة بفعل قنابل إسرائيلية يسفر عن استشهاد عامل فلسطيني
وإصابة 15 آخرين بحروق واختناقات
ـــــــــــــــــــــــ
محاولات إسرائيلية لإقناع المجتمع الدولي بضرورة رحيل عرفات عن الساحة السياسية لإحراز تقدم في عملية السلام
ـــــــــــــــــــــــ

نيوزويك الأسبوعية تتحدث عن أن إستراتيجية أميركية في الشرق الأوسط تقضي بتهميش عرفات دون استبعاده كليا
ـــــــــــــــــــــــ

عقد وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر مؤتمرا صحفيا في ختام زيارة إلى مصر استهدفت إقناع الرئيس المصري حسني مبارك بضرورة تنحية الرئيس الفلسطيني عرفات كشرط لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال بن إليعازر عقب لقائه مبارك إن العرب والفلسطينيين يستطيعون المضي في إطار عملية السلام وخطة مبدئية لتهدئة الوضع بوقف ما سماه العنف والإرهاب من خلال ضغط عربي كبير على الأطراف المشاركة. وأضاف أن الحل العسكري غير ممكن للصراع مشيرا إلى أن مصلحة إسرائيل العيش في سلام مع الفلسطينيين. واتهم بن إليعازر الرئيس الفلسطيني بالتسبب في تردي الوضع الذي وصل إليه شعبه لرفضه ما سماها كافة الحلول التي طرحت.

وقال مسؤول إسرائيلي إن هناك محاولات تبذلها إسرائيل حاليا لإقناع المجتمع الدولي وخاصة الدول العربية بضرورة رحيل عرفات عن الساحة السياسية حتى يتحقق تقدم في عملية السلام.

بنيامين بن إليعازر

ويحظى الموقف الإسرائيلي بدعم واشنطن، إذ طالب الرئيس الأميركي جورج بوش باستبعاد الرئيس الفلسطيني، في حين أبدى الرئيس المصري حسني مبارك رفضه لفكرة إبعاده باعتباره الوحيد القادر على صنع السلام في المنطقة، وقال مبارك في تصريحات نشرت اليوم إن إقصاء عرفات خطأ وإنه حذر بوش من ذلك.

ويأتي الاجتماع قبل يوم واحد من عقد اجتماع رباعي يضم الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا في نيويورك لبحث رؤية بوش.

في هذه الأثناء ذكرت مجلة نيوزويك الأسبوعية في أحدث عدد لها أن الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط تقضي بتهميش عرفات دون استبعاده كليا.

وأوضحت أن عرفات مرشح بقوة للفوز في الانتخابات الفلسطينية المقرر إجراؤها في يناير/ كانون الثاني المقبل, ويتعين في المقابل تقليص صلاحياته وجعله رئيسا يتمتع بأدوار فخرية بشكل أساسي. وأوضحت المجلة أن هذا هو الحل الذي سيحاول وزير الخارجية الأميركي كولن باول تسويقه في الأيام المقبلة خلال اجتماعات مع مسؤولين عرب في نيويورك وواشنطن.

شهيد فلسطيني
ميدانيا قال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية تسببت باندلاع حريق هائل في مصنع للإسفنج بمدينة قلقيلية المحتلة في الضفة الغربية عندما ألقت قنابل صوت في داخله مما أسفر عن استشهاد عامل فلسطيني وإصابة 15 آخرين بحروق واختناق.

وقالت مصادر طبية إن "جثة أحد العاملين وصلت إلى المستشفى متفحمة جراء حريق في مصنع للإسفنج". ويدعى الشهيد محمود سمير هلال (23 عاما).

طفل يرفع العلم الفلسطيني في مظاهرة تطالب إسرائيل بإطلاق سراح المعتقلين في سجونها
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت المصنع صباح اليوم وألقت قنبلة صوتية فيه تسببت باندلاع حريق تمكن العمال من السيطرة عليه، إلا أن الجنود ألقوا قنبلة ثانية ومنعوا العمال من إخماد الحريق.

ويقع المصنع في الطابقين السفليين من بناية سكنية تتكون من خمسة طوابق وقد انتشرت النيران في كل أنحاء البناية.

وكانت قوات الاحتلال توغلت ليلا في منطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين فتحوا النيران بشكل عشوائي على المواطنين والمنازل مما أسفر عن استشهاد الشاب نضال عمودي (17 عاما) أثناء سيره بالقرب من مزرعته. وقد أنكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن تكون قوات الاحتلال توغلت في شمال القطاع بيد أنها زعمت أن جنودها ردوا بإطلاق النار بعد تعرض مستوطنة مجاورة لقصف بقذائف الهاون.

عناصر من الشرطة الفلسطينية تتفقد منزلا دمر بقصف جوي إسرائيلي بخان يونس أمس

وكان مواطن فلسطيني آخر استشهد أمس بنيران قوات الاحتلال لدى محاولته طعن جندي إسرائيلي بالقرب من مدينة نابلس المحتلة. ولكن شهود عيان قالوا إن القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص على عدد من المدنيين بمخيم بلاطة دون مبرر مما أسفر عن استشهاد غازي أبو عبية (24 عاما).

وفي وقت سابق أمس نفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة جنوب قطاع غزة أسفرت عن إصابة خمسة فلسطينيين بجروح. وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن القصف استهدف منزل مسؤول في الحركة كان يتواجد فيه خمسة من كوادرها بيد أنهم غادروا المكان قبل الغارة. وقد دمر المنزل المؤلف من ثلاثة طوابق بالكامل كما تضررت منازل مجاورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات