شهيد قضى برصاص قوات الاحتلال يوارى الثرى في مخيم البريج بغزة (أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
الشهيد حاول حاول طعن جندي إسرائيلي يستقل
سيارة لكن الجندي أطلق عليه النار
ـــــــــــــــــــــــ
مروحيات ومقاتلات إسرائيلية تطلق صاروخين على مبنيين أحدهما سكني والآخر تابع للشرطة الفلسطينية بغزة وجرح خمسة فلسطينيين
ـــــــــــــــــــــــ

شارون يوافق على لقاءات جديدة بين وزير خارجيته
بيريز ومسؤولين فلسطينيين
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد فلسطيني لدى محاولته طعن جندي إسرائيلي كان يستقل سيارة جيب في مخيم بلاطة للاجئين قرب نابلس شمال الضفة الغربية.

أطفال فلسطينيون يواجهون بحجارتهم رصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة
وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن غازي أبو عبية (24 عاما), وهو أب لطفلين, حاول فتح باب سيارة الجيب وطعن أحد الجنود الإسرائيليين الذين كانوا بداخلها, لكن الجندي أطلق النار عليه مما أدى لاستشهاده.

وفي جنوب قطاع غزة أطلقت مروحيات ومقاتلات إسرائيلية صاروخين على مبنيين أحدهما سكني والآخر يضم منشآت أمنية فلسطينية ومكتبا لحركة التحرير الوطني (فتح) التي يتزعمها الرئيس عرفات.

وأسفر القصف عن جرح خمسة فلسطينيين على الأقل وإلحاق خسائر مادية جسيمة بالمبنى العسكري الواقع قرب مدينة خان يونس الذي أخلي قبيل قصفه حسبما أفادت مصادر أمنية. وأوضح مصدر طبي فلسطيني أن الجرحى نقلوا إلى مستشفى ناصر بخان يونس.

وأفاد شهود عيان أن فلسطينيا متهما بالتعاون مع إسرائيل قتل برصاص فلسطينيين أثناء عملية إخلاء المبنى حيث كان ينتظر المحاكمة.

وتزامن ذلك مع وضع قوات الاحتلال الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى بعد أن تلقت معلومات استخباراتية تقول إن عمليات فدائية فلسطينية يجري الإعداد لها. وقد نصبت حواجز تفتيش على الطرق ونشرت الجنود بالمدن خاصة في منطقة العفولة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت فلسطينيا فجر اليوم زاعمة أنه كان في طريقه لتنفيذ عملية فدائية داخل الخط الأخضر. وقد اعتقل الشاب جهاد قبلان (22 عاما) وهو من نشطاء حركة الجهاد الإسلامي بعد أن أطلق النار على سيارات جيب عسكرية كانت تسير على مشارف قرية عانين القريبة من مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

تصريحات عرفات

ياسر عرفات
في هذه الأثناء قال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إن أحدا لا يستطيع فرض إرادته على الشعب الفلسطيني في تحديد واختيار قيادته، واصفا الحملة التي تشنها إسرائيل ضده بأنها وقحة.

وأعرب عرفات، في لقاء خاص أجراه معه مراسل الجزيرة داخل مقره المحاصر في رام الله، عن أمله بأن يفضي الاجتماع المقبل للجنة الرباعية في نيويورك إلى إرغام إسرائيل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الفلسطينيين، بخصوص إنهاء الحصار والاحتلال الإسرائيليين لأراضي السلطة الفلسطينية. وأكد عرفات أنه لا خيار للشعب الفلسطيني سوى الصمود في أرضه.

وندد عرفات بما سماها وقاحة الحملة التي تشنها إسرائيل على السلطة الفلسطينية، وقال إن العضو العربي بالكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي أبلغه أن إسرائيل تتهم السلطة بتحويل عشرات الملايين من الدولارات إلى الخارج، مشيرا إلى أن ذلك يشمله شخصيا وزوجته وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن).

عريقات في القاهرة

صائب عريقات
وعلى صعيد التحركات الدبلوماسية التي تسبق اجتماع اللجنة الرباعية في نيويورك الثلاثاء توجه وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات إلى مصر لعقد لقاءات مع كبار المسؤولين المصريين.

وقال مسؤول فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه إن "صائب عريقات توجه بعد ظهر اليوم إلى مصر للقاء عدد من كبار المسؤولين المصريين وعلى رأسهم الرئيس المصري حسني مبارك غدا الاثنين".

وأشار إلى أن مشاورات عريقات مع المسؤولين المصريين تستهدف بحث الأوضاع الجارية في الأراضي الفلسطينية في ظل التصعيد العسكري الإسرائيلي وكذلك بحث السبل الكفيلة بوقف التدهور ومواجهة التحديات.

وكان رئيس الكنيست الإسرائيلي إبراهام بورغ وصل في وقت سابق اليوم إلى مصر لإجراء محادثات مع أسامة الباز مستشار الرئيس المصري. وسيلتقي بورغ -أحد مسؤولي حزب العمل- أيضا رئيس مجلس الشعب المصري أحمد فتحي سرور. كما سيتوجه غدا الاثنين زعيم حزب العمل ووزير الدفاع بنيامين بن إليعازر إلى الإسكندرية للقاء الرئيس مبارك.

اتصالات إسرائيلية فلسطينية

أرييل شارون
وفي سياق متصل أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن الأخير وافق اليوم على عقد لقاءات جديدة بين وزير خارجيته شمعون بيريز ومسؤولين فلسطينيين.

والتقى شارون وبيريز اليوم بعيد إرجاء لقاءات كانت مقررة مساء السبت بين بيريز ووفد فلسطيني لمناقشة سبل استئناف الاتصالات التي كانت بدأت في السابع والثامن من الشهر الجاري مع وزيرين فلسطينيين.

وقال البيان الصادر عن مكتب شارون "تم الاتفاق على عقد لقاء بين الموفدين الإسرائيليين والفلسطينيين خلال الأيام المقبلة". وأوضح مكتب شارون أن لجنة برئاسته ستشرف على هذه المفاوضات، وتضم اللجنة وزراء الخارجية والدفاع والمالية.

وكان وزير الخارجية بيريز التقى في السابع من الشهر الجاري بالقدس وزير المالية الفلسطيني سلام فياض ثم التقى في الثامن من الشهر نفسه وزيري الداخلية عبد الرزاق اليحيى والحكم المحلي صائب عريقات.

المصدر : الجزيرة + وكالات