إسرائيل تبطل عملية فدائية وتؤجل لقاء مع وزراء بالسلطة
آخر تحديث: 2002/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/4 هـ

إسرائيل تبطل عملية فدائية وتؤجل لقاء مع وزراء بالسلطة

أنصار حماس يتظاهرون ضد أميركا في مخيم النصيرات بقطاع غزة
ـــــــــــــــــــــــ
إسرائيل تؤجل إلى أجل غير مسمى اجتماعا مع وزراء فلسطينيين لتخفيف القيود الأمنية والاقتصادية عن المواطنين
ـــــــــــــــــــــــ
كوندوليزا رايس تدعو إلى استبعاد الرئيس عرفات من خلال انتخابات وليس بالقوة
ـــــــــــــــــــــــ

وزير الدفاع الإسرائيلي يتلقى دعوة من الرئيس المصري للاجتماع به يوم الاثنين في الإسكندرية
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت إسرائيل اليوم أنها أبطلت محاولة لتنفيذ عملية فدائية بعد أن عثرت على سيارة مفخخة في طريقها لاجتياز الحواجز إلى داخل الخط الأخضر.

وقالت متحدثة باسم قوات الاحتلال إن الجنود اكتشفوا عند نقطة تفتيش إلى الجنوب من مدينة قلقيلية في الضفة الغربية سيارة محملة بالمتفجرات تحاول الدخول إلى إسرائيل.

فلسطيني يتلقى العلاج بعد إصابته برصاصة إسرائيلية في رأسه أمس

وذكرت المتحدثة أن ثلاثة فلسطينيين كانوا في سيارة صفراء تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية لاذوا بالفرار عندما أوقفها جنود إسرائيليون، وأضافت أنه تبين بعد الفحص أن السيارة مفخخة بعبوة ناسفة مركبة من المسامير وأنابيب الغاز. وقام خبراء المتفجرات بتفجير السيارة التي كانت على ما يبدو معدة لعملية ضخمة في إسرائيل.

تأجيل اجتماع
في هذه الأثناء أرجأت إسرائيل إلى أجل غير مسمى اجتماعا مع وزراء فلسطينيين لتخفيف القيود الأمنية والاقتصادية عن الفلسطينيين في انتكاسة للمساعي الرامية لإعادة الاتصالات بين الجانبين.

مدرعة إسرائيلية تتخذ موقعا لها في مدينة بيت لحم المحتلة أمس

وقال مصدر سياسي إسرائيلي إن المحادثات التي كان مقررا عقدها بين وفدين إسرائيلي وفلسطيني في وقت لاحق اليوم أرجئت لدواع فنية وبسبب مطالبة إسرائيل بضمان حدوث إصلاحات من قبل السلطة الفلسطينية.

وقال المصدر "هناك حاجة لمزيد من المشاورات والتحضير، نريد التأكد أن السلطة الفلسطينية تجري إصلاحات ولكي لا نعطي عرفات حافزا على ألا يفعل شيئا".

من جانبه أوضح وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات أنه يتم الترتيب للقاءات أخرى في اليومين القادمين. وقالت مصادر فلسطينية إن الوفدين سيناقشان كيفية تخفيف الحصار والقيود الاقتصادية والأمنية عن الفلسطينيين.

وقالت مصادر قريبة من رئاسة الحكومة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء أرييل شارون يعارض هذا اللقاء خشية أن يضفي شرعية على السلطة الفلسطينية وأن يعيق المساعي الإسرائيلية الرامية إلى إقصاء الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وكانت أول محادثات علنية رفيعة المستوى بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني منذ شهور طويلة قد عقدت الأسبوع الماضي بين وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز وعدد من أعضاء مجلس الوزراء الفلسطيني, وركزت على قضايا التعاون الأمني والأوضاع الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية.

بنيامين بن إليعازر
بن إليعازر في القاهرة
وفي علامة أخرى على المساعي الدبلوماسية قالت إسرائيل إن وزير دفاعها بنيامين بن إليعازر سيبحث "القضايا السياسية والدفاعية والإقليمية" مع الرئيس المصري حسني مبارك في الإسكندرية بعد غد الاثنين.

وأفادت مصادر في الحكومة الإسرائيلية أن بن إليعازر تلقى دعوة من الرئيس مبارك للاجتماع به لمناقشة عدد من القضايا الأمنية والسياسية في المنطقة.

من جانب آخر قالت مصادر في تل أبيب إن مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيتوجه غدا الأحد إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع وزير الخارجية كولن باول. ويأتي لقاء دوف فيسغلاس مع باول قبل اجتماع الثلاثاء في نيويورك للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط -التي تضم مسؤولين عن الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي- والتي سيشارك فيها باول.

وكانت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس قالت أمس الجمعة إنه لا يجب إبعاد الرئيس الفلسطيني إلا من خلال انتخابات وليس بالقوة.

وقالت في مقابلة أجرتها معها القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن الإدارة الأميركية اتخذت قرارا لا رجعة فيه بضرورة تغيير القيادة الفلسطينية الحالية بعد أن فشلت في القضاء على فصائل المقاومة المسلحة، وأشارت إلى أن أي اتصالات مع الفلسطينيين لن تتم إلا بعد استبدال القيادة الحالية.

وكان عرفات بعث رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول ردا على مطالبة الرئيس الأميركي جورج بوش له بإجراء تغييرات ديمقراطية في السلطة الفلسطينية.

وضمن عرفات الرسالة قائمة بالإصلاحات التي اتخذها قائلا إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية جعلت قدرته على الفعل محدودة. وخلال مقابلة أجرتها معه الجزيرة أمس قال باول إنه قرأ الرسالة ووجدها مثيرة للاهتمام على حد وصفه، إلا أنه أكد أنه رغم ذلك لن يتعامل مع عرفات.

المصدر : الجزيرة + وكالات