محكمة لبنانية تبرئ ناشطا مناهضا للوجود السوري
آخر تحديث: 2002/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/2 هـ

محكمة لبنانية تبرئ ناشطا مناهضا للوجود السوري

عدد من المعتقلين المناهضين للوجود السوري ممن أطلق سراحهم يرفعون أياديهم بشارات النصر(أرشيف)
برأت محكمة عسكرية لبنانية ناشطا مسيحيا مناهضا للوجود السوري في لبنان متهما بمس سمعة الجيش السوري، لكنها أدانت آخرين بالتهمة نفسها.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة العسكرية برأت اللواء نديم لطيف وهو من مؤيدي الجنرال المنفي ميشال عون، إلا أنها حكمت على خمسة آخرين بالسجن أسبوعا. وكان قد ألقي القبض عليهم إثر مظاهرات في أغسطس/ آب 2001.

ويشكل المسيحيون في لبنان حوالي ثلث السكان البالغ عددهم نحو أربعة ملايين نسمة وتعارض أكثريتهم الوجود السوري في لبنان المتمثل بوجود حوالي 20 ألف جندي إضافة إلى النفوذ السياسي.

يشار إلى أن أجهزة استخبارات الجيش اللبناني قامت في أغسطس/ آب من العام الماضي بموجة اعتقالات واسعة من دون الحصول على إذن مسبق من الحكومة, بين الأوساط المسيحية المعارضة للوجود السوري في لبنان, فاعتقلت حوالي 200 شخص.

وتم الإفراج عن جميع المعتقلين باستثناء توفيق الهندي المستشار السابق لقائد القوات اللبنانية سمير جعجع المحتجز منذ عام 1994, وصحافيين آخرين, وقد حكم على الثلاثة بالسجن ثلاث وأربع سنوات مع النفاذ بتهمة إقامة اتصالات مع إسرائيل.

المصدر : رويترز