جنديان إسرائيليان يعتقلان عددا من الفلسطينيين بعد إصابة جندي إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار بالقدس المحتلة أمس

ـــــــــــــــــــــــ
فلسطينيون يهاجمون دورية لقوات الاحتلال شرق رفح ويطلقون قذيفة هاون على مستوطنة نيفيه ديكاليم اليهودية
ـــــــــــــــــــــــ
ممثلو لجنة سلام الشرق الأوسط الرباعية يعقدون اجتماعا بلندن اليوم لمناقشة تقديم مساعدات مالية لدعم الإصلاحات الفلسطينية
ـــــــــــــــــــــــ

قتل جندي إسرائيلي متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها فجر اليوم في هجوم شنه مقاومون فلسطينيون على دورية إسرائيلية جنوب قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الجندي أصيب عندما أطلق فلسطينيون النار على جنود إسرائيليين كانوا يقومون بدورية روتينية شرق مدينة رفح على الحدود بين قطاع غزة ومصر, مشيرا إلى أن جنود الاحتلال ردوا بالمثل.

وأضاف أن الجندي نقل بعد إصابته بمروحية إلى مستشفى في بئر السبع بصحراء النقب حيث توفي هناك. وأكد المراسل أن المقاومين الفلسطينيين انسحبوا من موقع الاشتباك وعادوا إلى قواعدهم سالمين.

جثة الشيخ الفلسطيني الذي استشهد أمس برصاص الاحتلال في القدس المحتلة

وأشار مصدر عسكري إسرائيلي إلى أن الفلسطينيين أطلقوا أيضا قذيفة هاون وفتحوا النار على مستوطنة نيفيه ديكاليم اليهودية القريبة من رفح ولم تقع إصابات أو أضرار.

ويأتي هذا الحادث بعد ساعات من استشهاد فلسطيني وإصابة جندي إسرائيلي بجراح في تبادل لإطلاق النار بالقدس المحتلة أمس.

وفي السياق ذاته أعلن مصدر أمني فلسطيني أن فلسطينيا أصيب بجروح مساء أمس خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال المنتشرة في مدينة جنين بشمال الضفة الغربية.

وقال المصدر إن مدرعات إسرائيلية فتحت النار بعد أن تعرضت لهجوم بعبوات ناسفة، ومع ذلك لم يشر متحدث عسكري إسرائيلي إلى وقوع أي حادث في المنطقة التي أعادت القوات الإسرائيلية احتلالها يوم 18 يونيو/ حزيران الماضي.

محادثات فلسطينية إسرائيلية

صائب عريقات
وكان الفلسطينيون والإسرائيليون أنهوا أمس اجتماعا في القدس تم خلاله مناقشة مجموعة من القضايا المتعلقة بالأوضاع الحالية في الأراضي الفلسطينية.

وقال وزير الحكم المحلي وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات للجزيرة إن الوفد الفلسطيني الذي ضمه ووزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى والذي اجتمع بوزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز، جرى تشكيله من قبل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وأضاف أن الاجتماع تم بناء على طلب دولي، وأن الجانب الفلسطيني طرح ضرورة الانسحاب الإسرائيلي من المدن والمناطق الفلسطينية وإنهاء الحصار والإغلاق ووقف النشاطات الاستيطانية وكذلك عودة عملية السلام إلى مسارها الطبيعي والانسحاب إلى حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967، مشيرا إلى أن الجانب الإسرائيلي ركز على الجانب الأمني.

وأكد أن الجانبين اتفقا على عقد اجتماع موسع خلال أيام، يبحث الجوانب المتعلقة بالأوضاع السياسة والأمنية والاقتصادية والاجتماعية كافة.

اجتماع اللجنة الرباعية
وعلى الصعيد السياسي يستعد ممثلو لجنة سلام الشرق الأوسط الرباعية للاجتماع بلندن في وقت لاحق اليوم لمناقشة تقديم مساعدات مالية دولية لدعم الإصلاحات الفلسطينية. وسيشترك أيضا في اجتماع اللجنة الرباعية المؤلفة أساسا من الاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة والولايات المتحدة مسؤولون من اليابان والنرويج وصندوق النقد والبنك الدوليين.

كريس باتن
وعلى الصعيد نفسه أكد الوفد الأوروبي إلى الأمم المتحدة أن اللجنة الرباعية ستعقد اجتماعا على مستوى عال يومي 15 و16 من الشهر الجاري لبحث سبل تحريك عملية السلام. وقال الناطق باسم الوفد إن المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية كريس باتن سيشارك في الاجتماع، بينما أعلنت الرئاسة الأوروبية نبأ مشاركة وزيري الخارجية الأميركي كولن باول والروسي إيغور إيفانوف إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان. ولم يعرف ما إذا كان الاجتماع سيعقد في مقر المنظمة الدولية أو في مكان آخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات