نيران تشتعل بسيارة إثر انفجار استهدف قائد مليشيات القوات اللبنانية سابقاً إيلي حبيقة في بيروت وأدى إلى اغتياله (أرشيف)
أفادت الشرطة اللبنانية أن امرأة في الـ40 من عمرها أصيبت بجروح طفيفة إثر انفجار صباح اليوم استهدف منزل عنصر من الشرطة القضائية قرب صيدا كبرى مدن جنوب لبنان، وأصيب في الحادث أيضا شخص آخر.

وأضافت المصادر أن العبوة كانت مزروعة خارج منزل الرقيب الذي لم يصب بأذى، وأشارت إلى أن امرأة التي تقطن في المنزل المقابل أصيبت من جراء شظايا الزجاج المتناثرة.

وأوضحت الشرطة أن انفجار العبوة ووزنتها 2.5 كلغ من مادة تي.إن.تي ألحق أضرارا بالغة بمنزل علي نعمة الكائن في الطابق الرابع من بناية تقع على بعد 2 كلم شرقي صيدا (40 كلم جنوب بيروت).

ولم تتمكن الشرطة حتى الآن من تحديد دوافع الاعتداء. لكن مصادر أمنية قالت إن الحادث قد يكون بسبب أن الرقيب يحقق في قضية تتعلق بسرقة السيارات في مخيم عين الحلوة قرب صيدا.

يذكر أن طفلة لبنانية في السادسة من عمرها أصيبت يوم 24 يونيو/حزيران الماضي بجروح طفيفة من جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة صيدا تخص لبنانيا من أصل أردني يعمل مدرسا في أحد المعاهد الخاصة بمخيم عين الحلوة في ضواحي صيدا.

المصدر : وكالات