رسم توضيحي يبين مكان وضع متفجرات في سيارة أحد البريطانيين الذي قتل بانفجارها في نوفمبر/تشرين الثاني 2000
أعلنت السفارة البريطانية أمس الأحد أن الشرطة السعودية أبطلت مفعول شحنة ناسفة في سيارة أميركي بالرياض، كما عثرت الشرطة على مادة مشبوهة في سيارة بريطاني. ووقع الحادثان بعد أقل من أسبوعين على مقتل مصرفي بريطاني بانفجار سيارة ملغومة في العاصمة السعودية.

وقال بيان السفارة الذي نشر على موقعها على شبكة الإنترنت إن السلطات السعودية لم تؤكد ما إذا كانت المادة التي عثر عليها في سيارة البريطاني قرب منزله في مجمع النخيل السكني بوسط الرياض شحنة ناسفة أم لا لكنها قالت إنها تجري تحقيقا في الحادث.

وأضاف بيان السفارة أن الشرطة السعودية أبطلت مفعول شحنة ناسفة تم اكتشافها السبت في سيارة أميركي مقيم في الرياض داعية لتوخي الحذر وتفتيش السيارات قبل ركوبها. ولم يتسن الاتصال بالمسؤولين الأميركيين والسعوديين بشكل فوري للتعليق على هذه التقارير.

ويشعر الغربيون المقيمون في السعودية بقلق منذ الانفجار الذي وقع في 20 يونيو/ حزيران وقتل المصرفي البريطاني جون فينيس الذي كان يعمل في البنك السعودي الفرنسي بالرياض، ووقع الانفجار الذي مازال رهن التحقيق قرب مجمع النخيل. وقالت السلطات السعودية في وقت سابق من الشهر الجاري إنها اعتقلت سبعة من أعضاء تنظيم القاعدة للاشتباه بتخطيطهم لشن هجمات على منشآت حيوية في البلاد.

المصدر : رويترز