رجال أمن إسرائيليون يفحصون موقعا نفذ فيه فلسطيني عملية فدائية قرب مستوطنة معاليه أدوميم قرب القدس (أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
دبابات وسيارات جيب إسرائيلية تقتحم مخيم دير البلح في عمليات تفتيش من منزل إلى منزل بينما المروحيات تقصف خان يونس ورفح
ـــــــــــــــــــــــ
توقعات بأن تضم الحكومة الفلسطينية الجديدة وزراء جددا من ذوي الكفاءات بينهم سلام فياض للمالية واللواء عبد الرزاق اليحيى للداخلية
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد فلسطيني وأصيب أربعة جنود إسرائيليين بجروح, إصابة اثنين منهم خطرة, إثر هجوم شنه مسلحون فلسطينيون على موقع عسكري قريب من مستوطنة يتزهار اليهودية جنوبي نابلس في شمال الضفة الغربية. وقد أطلقت القوات الإسرائيلية عملية مطاردة عقب العملية التي لم يعرف عدد المسلحين الذين نفذوها.

يأتي الحادث بعد هجوم فجر السبت أدى إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين وجرح خمسة آخرين في عملية نفذها فلسطينيان في مستوطنة كارمي تسور الواقعة قرب الخليل استشهد أحدهما خلال الهجوم الذي أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسؤولتيها عنه.

وشهد قطاع غزة محاولتين لشن هجوم ضد إسرائيل استشهد خلالهما خمسة فلسطينيين، ثلاثة قرب معبر صوفا في الجنوب, واثنان قرب مستوطنة دوغيت شمالي مدينة غزة. وقد تبنت كتائب القسام محاولة تنفيذ الهجوم قرب معبر صوفا الذي استشهد فيه ثلاثة فلسطينيين.

وقد تسلمت جهات أمنية فلسطينية جثث أربعة من الشهداء الخمسة، في حين أشارت السلطات الإسرائيلية إلى اعتقادها بأن الخامس قد غرق أثناء محاولة اقتحام مستوطنة دوغيت سباحة إلا أنه لم يعثر على جثته.

عمليات عسكرية موسعة
في غضون ذلك قالت مصادر أمنية فلسطينية إن جنود الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا مخيم دير البلح للاجئين وسط غزة مساء السبت وقاموا بعمليات تمشيط ومداهمة فيه بحثا عن مطلوبين وناشطين فلسطينيين.

جرافة إسرائيلية تدمر مزرعة فلسطينية قرب مستوطنة نتساريم شمالي قطاع غزة (أرشيف)
وأوضحت المصادر أن ثلاث دبابات إسرائيلية وعددا من عربات الجيب اقتحمت المخيم حيث قام جنود الاحتلال بعمليات تفتيش من منزل إلى منزل في الوقت الذي كانت فيه مروحيتان إسرائيليتان تطلقان نيران رشاشاتهما الثقيلة فوق خان يونس ورفح في جنوبي قطاع غزة، مما أسفر عن وقوع بعض الأضرار في المنطقة إلا أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات.

وأوضحت المصادر أن خمسة فلسطينيين من عائلة واحدة أصيبوا بجروح عندما قصفت مروحيتان إسرائيليتان بالرشاشات الثقيلة المنطقة المحيطة بمقبرة الشهداء قرب مستوطنتي جان طال ونافيه ديكاليم غربي خان يونس.

وأوضح مصدر طبي أن المصابين وصلوا مستشفى ناصر بخان يونس ووصفت حالتهم بين متوسطة وصعبة.

كما أشار شهود عيان إلى أن مروحية عسكرية إسرائيلية فتحت نيران مدافعها الرشاشة على ارتفاع منخفض تجاه المواطنين قرب مستوطنة موراج برفح جنوب قطاع غزة. كما قامت دبابات إسرائيلية في محيط المستوطنة بإطلاق نيرانها تجاه المواطنين الفلسطينيين دون أن يعطي إيضاحات أخرى.

وفي سياق متصل ذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال معززين بالدبابات قاموا مساء السبت بعملية تفتيش في منازل فلسطينية عدة قرب مستوطنة كفار داروم في دير البلح جنوب قطاع غزة. وقد أصيب ثلاثة فلسطينيين من عائلة واحدة بينهم طفل برصاص جيش الاحتلال عندما فتحت دبابة إسرائيلية نيرانها تجاه السيارة التي كانت تقلهم إلى منزلهم في رفح قرب مستوطنة رفح يام.

وفي الضفة الغربية أفادت مراسلة الجزيرة أن آليات عسكرية إسرائيلية توغلت في مدينة الخليل وأن قوات الاحتلال تواصل عملياتها العسكرية في حلحول حيث اقتحمت قوة عسكرية مقري الأمن الوقائي وقوات أمن الرئاسة. وواصلت القوات عمليات الاعتقال بين المواطنين. وأمر جنود الاحتلال السكان بالتجمع في المدارس والمباني العامة لاستجوابهم.

إعلان وزارة فلسطينية

أحمد عبد الرحمن
وعلى الصعيد الفلسطيني الداخلي قال الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني أحمد عبد الرحمن إن الرئيس ياسر عرفات سيعلن تشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلال الـ48 ساعة القادمة، مشيرا إلى أنها ستضم شخصيات جديدة، ولم يدل المسؤول الفلسطيني بأي توضيحات أخرى.

وأوضح مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه أن الحكومة الفلسطينية الجديدة ستضم عددا من الوزراء الجدد من ذوي الكفاءات بينهم سلام فياض -الذي يشغل حاليا منصب مدير إقليمي في البنك العربي وكان قبل ذلك مندوبا لصندوق النقد الدولي في الأراضي الفلسطينية- سيتولى وزارة المالية واللواء عبد الرزاق اليحيى الذي سيشغل وزارة الداخلية.

وقد أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن الرئيس الفلسطيني عين اللواء اليحيى وزيرا للداخلية. وكان عرفات يحتفظ بهذا المنصب لنفسه. وينتظر أن توكل إلى اليحيى مهمة الإشراف على معظم أجهزة الأمن الفلسطينية بصفته وزيرا للدخلية. وكانت تقارير صحفية فلسطينية أشارت إلى أن الرئيس عرفات سيشكل حكومة تضم 19 وزيرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات