بوش يبدأ مباحثات مع مبارك حول الملف الفلسطيني
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ

بوش يبدأ مباحثات مع مبارك حول الملف الفلسطيني

جورج بوش وحسني مبارك يجيبان على أسئلة الصحافة داخل البيت الأبيض(أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
بوش يقول إنه سيعلن قريبا موقفا يشرح فيه الإستراتيجية الأميركية لإعادة إطلاق عملية السلام في المنطقة
ـــــــــــــــــــــــ
عريقات يتهم إسرائيل باستهداف عملية السلام والسلطة وإقامة إدارة مدنية إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية
ـــــــــــــــــــــــ

استقبل الرئيس الأميركي جورج بوش مساء الجمعة في كامب ديفد الرئيس المصري حسني مبارك قبل أن يلتقي يوم الاثنين في واشنطن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون, وقال إن هذه اللقاءات ستتيح له الإعلان عن إستراتيجية لإعادة إطلاق عملية السلام في الشرق الأسط.

وقد عقد لقاء بوش مع مبارك -الذي وصل إلى واشنطن حاملا خطة سلام تقضي بإنشاء دولة فلسطينية ابتداء من العام المقبل- بمنأى عن وسائل الإعلام التي أبقيت بعيدة عن المقر الصيفي لبوش.

واكتفى البيت الأبيض بالإعلان أن بوش استقبل نظيره المصري وأن الرئيسين سيتناولان عشاء عمل منفردين. ولن يكون إلى جانب بوش إلا مستشارته للأمن القومي كوندوليزا رايس.

وسينضم نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ووزير الخارجية كولن باول إلى المناقشات التي ستجرى صباح اليوم والتي سيليها مؤتمر صحفي مشترك أمام مجموعة قليلة من الصحفيين.

وقال بوش صباح الجمعة في تصريح صحفي "بعد لقاءاتي مع الرئيس مبارك ورئيس الوزراء شارون سأوجه خطابا إلى الأمة أحدد فيه طريقة التقدم". ولم يقدم إيضاحات عن مضمون وموعد توجيه الخطاب.

وقد تكون هذه اللقاءات حاسمة لمشروع مؤتمر وزاري عن الشرق الأوسط مقرر عقده هذا الصيف من جانب الولايات المتحدة مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا لكن موعده ومكانه وجدول أعماله لم تتحدد بعد.

وقد التقى الرئيس المصري الجمعة كولن باول وكوندوليزا رايس تمهيدا للمحادثات مع الرئيس الأميركي. وأعلن مبارك لشبكة (CNN) الأميركية أن قيام دولة فلسطينية هو "أفضل ضمانة" لوضع حد للعمليات الفدائية التي تنفذ ضد الإسرائيليين.

ياسر عرفات
وأوضح أنه من الضروري في المرحلة الأولى "إعطاء الأمل للشعب" الفلسطيني. واعتبر أن "الشعب محبط من جراء الوضع الحالي" مشيرا إلى أن الفلسطينيين يعانون من صعوبات لإيجاد المواد الغذائية والأدوية والعمل أو الذهاب إلى المدارس.

أما أرييل شارون فسيتوجه مساء السبت إلى واشنطن لإقناع الرئيس بوش باستبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من مفاوضات السلام المقبلة. ويفترض أن يعقد شارون وبوش الاثنين لقاء هو السادس من نوعه بين المسؤولين منذ وصولهما إلى السلطة مطلع 2001.

وقد دعا عرفات كلا من الولايات المتحدة ومصر إلى الاسراع في عقد مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط. ووجه عرفات من رام الله نداء للرئيسين جورج بوش وحسني مبارك قبل لقائهما في كامب يدعوهما فيه إلى الإعلان فورا عن عقد هذا المؤتمر.

السلطة تندد
وجاءت تصريحات بوش في الوقت الذي نددت فيه السلطة الفلسطينية بشدة بتواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

نبيل أبوردينة
وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني إن استمرار العدوان الإسرائيلي وعمليات التوغل في المناطق الفلسطينية يعتبر تحديا سافرا للمجتمع الدولي, وشدد على ضرورة عودة إسرائيل إلى طاولة المفاوضات دون شروط. وأضاف أن حكومة إسرائيل لا تزال بعيدة كل البعد عن الاقتناع بأنه لا بد من الحل السياسي والابتعاد عن الحل العسكري المدمر.

وقال وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات في تصريح للجزيرة إن إسرائيل تدمر عملية السلام والسلطة الفلسطينية وتسعى لإقامة إدارة مدنية إسرائيلية يتعاون معها الفلسطينيون الذي يقبلون العيش في كانتونات منعزلة على 42% من الأرض.

وطالب عريقات واشنطن بإعادة إطلاق عملية السلام لتكون نهايتها انسحاب إسرائيل إلى خط الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس خلال جدول زمني محدد. وردا على ما تردد من وجود اقتراح أميركي بتخلي إسرائيل عن المستوطنات مقابل تخلي الفلسطينيين عن حق عودة اللاجئين قال عريقات إنه لا يمكن استبدال حق بحق آخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات